ابتزاز البنوك بالسطو الالكتروني

اكدت صحيفة (صنداي تايمز) ان بعض البنوك البريطانية تخضع لابتزاز المتلاعبين بالكمبيوتر الذين يخترقون انظمتها الامنية وهددوها بشل عمل اجهزة الكمبيوتر فيها او نشر الملفات التي نجحوا في الوصول اليها.ويطالب هؤلاء القراصنة بمبالغ فدية تصل الى مئات الالاف من الجنيهات.وقد اعترف احد البنوك الاوروبية بأنه كان ضحية لخطة ابتزاز ماكرة . ويقول المحققون ان مؤسستين ماليتين في لندن دفعتا اكثر من مليون جنيه لهؤلاء المتلاعبين في اطار الخضوع لعمليات الابتزاز التي مارسوها. وقد اعترف نحو 30 بنكا دوليا بتعرض شبكاتهم لهجمات امنية خطيرة في العام الماضي فعلى سبيل المثال استهدف مصرف نوريس فربر وفر بنك الالماني من قبل قرصان محترف زعم انه اغار على حسابات الزبائن وسرق بعض الشيفرات البنكية الحساسة, وعرض مسؤولو البنك جائزة نقدية مغرية لمن يساعد في القبض على هذا القرصان الذي طالب بمبلغ 300 الف دولار لقاء عدم العبث بأنظمة البنك الحاسوبية. وفي حين ان معظم القراصنة الماكرين مثل فلاديمير ليفين, الروسي الذي حول حوالي 6 ملايين جنيه استرليني من بك سيتي بنك في نيويورك بعد ان دخل الى شبكته من كمبيوتر عادي في روسيا, يسعون وراء سرقة الاموال, فان الامر يغدو اسهل عندما يتعلق بسرقة المعلومات او تعطيل الانظمة الحاسوبية للبنوك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات