منظمة صهيونية امريكية تطالب مبارك بفصل صحفيين مصريين

كشفت مصادر سياسية مصرية مطلعة لـ (البيان) عن رسالة وصفت بـ (الشاذة وغير المسبوقة) تلقاها الرئيس المصري حسني مبارك من رئيس المنظمة الصهيونية الامريكية "ZOG" مورتين كلاين يطالبه فيها بفصل بعض العاملين بالمؤسسات الصحفية المصرية الذين يدعون لمقاطعة الشركات اليهودية ويساندون ـ حسب زعم الرسالة ـ العمليات النازية الجديدة ضد يهود العالم واشارت المصادر الى ان رسالة كلاين اتهمت بعض الكتاب المصريين بأنهم ايدوا الاعتداء على المركز اليهودي الامريكي في لوس انجلوس ودعوا للقضاء على العنصرية اليهودية في الولايات المتحدة الامريكية. وكشفت المصادر عن بيان وقح اصدرته المنظمة الصهيونية الامريكية يوم الاربعاء الماضي ووزعته على اعضاء الكونجرس الامريكي وعلى المسؤولين في البيت الابيض والخارجية الامريكية تهاجم فيه السلطات المصرية, ويتضمن البيان تهديدا لمصر بتوحيد جهود المنظمات اليهودية لقطع المعونة الامريكية عن القاهرة (في حالة ما اذا استمرت في ممارسة السلوكيات السياسية المناهضة للسلام والتي تستهدف تضييق الخناق على الدولة العبرية, وزعم البيان ان مصر تقود حملة واسعة لاعلان الحرب الاقتصادية على اسرائيل, مشيرا الى ان بعض المسؤولين ورجال الاعمال والمؤسسات الاعلامية يحصلون على (انواط الشرف) من الرأي العام المصري حين يؤكدون على مقاطعة اسرائيل وعزلها اقتصاديا عن الشرق الاوسط. واشار البيان الى ان السلطات المصرية تحارب كل سلعة كتب عليها صنع في اسرائيل ولا تسمح للشركات الاسرائيلية بافتتاح مكاتب وفروع لها على الاراضي المصرية ولاتقبل الصحف المصرية نشر الاعلانات حول المنتجات الاسرائيلية ولايوجد سوى حفنة صغيرة من المصريين الذين يزورون اسرائيل في الخفاء بغرض السياحة او الحج الديني في القدس من بعض المسيحيين المصريين في حين تنص معاهدة السلام المصرية الاسرائيلية على التطبيع الكامل في العلاقات بين مصر واسرائيل بما فيها العلاقات التجارية. وادعى البيان ان السلطات المصرية تمارس اعتداء صاخبا على المعاهدة الاسرائيلية المصرية للسلام وان هذا الموقف يحتاج الى موقف حاسم من الادارة الامريكية لعقاب مصر على هذه التصرفات المعادية للسلام مع اسرائيل. وحسب المصادر المصرية فإن هذه المنظمة الصهيونية هي الاكثر عنصرية في مجموعات المنظمات التي تشكل اللوبي اليهودي على اراضي الولايات المتحدة الامريكية ويرتبط رئيسها مورتين كلاين بعلاقات وثيقة مع قيادات حزب الليكود الاسرائيلي وتطالب هذه المنظمة بطرد جميع العرب من مدينة القدس واعلانها عاصمة موحدة للدولة العبرية. القاهرة ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات