جينة تخفض آثار علاج السرطان

توصل فريق من العلماء الأمريكيين الى طريقة جديدة لوقاية الجسم من الآثار الجانبية الناجمة عن العلاج بالأشعة أو العلاج الكيماوي للسرطان.فقد قام باحثو جامعة إلينوي بتهجين فئران مخبرية مقاومة للآثار الجانبية الموهنة المترتبة على تلقي العلاج الاشعاعي أو الكيماوي في حالات السرطان . وذكر تقرير عن الدراسة نشر في عدد امس من مجلة (ساينس) ان استخدامات الاسلوب الجديد لا تقتصر على التخفيف من حدة الآثار الجانبية للعلاج بهذه الطرق فقط, وانما ستتيح أيضا زيادة جرعات الاشعاعات أو المواد الكيميائية التي يمكن للجسم تحملها. وبالتالي تقليص فترة العلاج. ويعتمد الاسلوب الجديد على تثبيط جينة مهمة تدعى (بي 53) لها علاقة بموت الخلايا وهكذا تقوم هذه المورثة بمنع انتشار العلل في الجسم من خلال إصدار الأمر للخلايا المتضررة بالانتحار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات