إقالة رئيس مباحث أمن الدولة المصري

اصدر اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية المصري قرارا بتعيين اللواء صلاح الدين مصطفى سلامة مساعدا للوزير لجهاز مباحث امن الدولة فى مصر اعتبارا من امس.ويخلف اللواء مصطفى اللواء هانى العزبي الذى تقرر نقله ليرأس قطاع المنافذ.وكان العادلي قد اجرى عدة تغييرات فى القيادات الامنية بعد محاولة الاعتداء على الرئيس المصري حسني مبارك فى بورسعيد يوم الاثنين الماضي . واصدر العادلي قرارا امس باحالة الضباط الذين ثبت تقصيرهم فى أداء مهامهم أثناء زيارة مبارك لبورسعيد للمحاكمة أمام مجلس تأديب ضباط الشرطة والذى يمثل أعلى جهة محاسبة دون ان يحدد القرار عدد هؤلاء الضباط ولا رتبهم العسكرية. كما أصدر العادلي قرار باحالة أربعة من رجال الشرطة المكلفين بتأمين موكب الرئيس مبارك امام مستشفى المبرة ببور سعيد الى المحكمة العسكرية وهم اثنان من الضباط, واثنان من الجنود كانوا مكلفين امام المستشفى المذكورة, وذلك لاهمالهم في اداء عملهم وعدم منعهم للمتهم من القفز الى سيارة الرئيس. ومن جهة اخرى اصدر العادلي قرارا اخر باحالة اللواء حسن جبريل مدير امن بورسعيد اثناء الحادث والذي اقيل بعده, الى مجلس التأديب الأعلى للشرطة على ضوء التحقيقات التي يجريها مفتشو وزارة الداخلية مع مدير الامن, كما شمل قرار الاحالة اللواء عبدالله نصر مفتش امن الدولة ببورسعيد والعميد محمد سالم شعلان مدير مباحث الجنائية السابق ببورسعيد ويتردد في القاهرة بقوة احتمالات اجراء تغييرات في المناصب التنفيذية العليا في مختلف المستويات بعد الاستفتاء على الرئيس مبارك 26 الشهر الجاري تشمل الاحتمالات حسب ما يتردد في القاهرة تغييرات في المناصب الامنية من بينها اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية المصري, واللواء مصطفى صادق محافظ بورسعيد. وعلمت (البيان) انه خلال التحقيقات التي اجراها وزير الداخلية المصري, سأل العادلي مسؤولي الامن في بورسعيد اتعتقلون العناصر الخطرة في المباراة التي يكون طرفها النادي المصري ولا تعتقلونهم اثناء زيارة الرئيس, وتبين من التحقيقات ان الشارع الذي شهد الحادث وهو شارع 23 يوليو لم يكن مؤمنا تأمينا كاملا, وكانت به ثغرات كبيرة. وقالت مصادر امنية لـ (البيان) ان الفترة الماضية شهدت خلافات بين العادلي والعزبي, وقرر العادلي تعيين اللواء صلاح سلامة بدلا من العزبي وكان سلامة يشغل موقع نائب رئيس الجهاز أو سبق له شغل رئيس الجهاز في القاهرة وشبرا الخيمة بالقليوبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات