انفجار غامض في مبنى سكني بموسكو والحصيلة 23 قتيلا

قتل اكثر من 23 شخصا واصيب اكثر من150آخرين فيما حوصر العشرات تحت الانقاض اثر انفجار غامض دمر مبنى سكنيا من ثمانية طوابق في موسكو في وقت مبكر فجر امس.وتضاربت التصريحات الرسمية حول سبب الانفجار الذي عزي على الفوز الى انفجار انبوب لنقل الغاز, قبل ان يرجح مسؤولون لاحقا انه نجم عن عمل ارهابي, وهي الفرضية التي عززها تبني شخص مجهول الهوية المسؤولية . و نقلت وكالات الانباء الروسية عن رجال الانقاذ العاملين في مكان الحادث قولهم ان الانفجار اوقع 23 قتيلا على الاقل اضافة الى 152 جريحا. وذكروا ان حوالي 50 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين. وكانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل 20 شخصا. وقالت اجهزة الامن الفيدرالي ان الانفجار كان بقوة 200 كلغ من مادة (تي ان تي) موضحة ان العبوة قد تكون وضعت بين المدخل والطابق الاول في المبنى. من جهته, اعتبر وزير الداخلية الروسي فلاديمير روشايلو ان عملا ارهابيا قد يكون وراء الانفجار, مشيرا الى ان نتائج التحقيق ستكون جاهزة في غضون يومين . وبدوره, رجح رئيس بلدية موسكو لوري لوجكوف ان يكون الحادث ناجماً عن عمل ارهابي. واستبعد لوجكوف احتمال ان يكون الغاز سبب الانفجار, مشيرا الى وجود مؤشرات تؤكد انه عمل ارهابي مماثل لما حصل في بويناكسك (داغستان) حيث قتل 64 شخصا السبت الماضي. وتبنى شخص مجهول الهوية يتحدث بلهجة قوقازية واضحة مسؤولية الانفجار في اتصال مع وكالة انترفاكس مؤكدا ان الانفجار يعتبر ردا على العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات الروسية منذ شهر في داغستان والشيشان. وقد وقع الانفجار بعد منتصف ليلة الاربعاء/الخميس بقليل في مبنى سكني بمنطقة بيشاتنكي الصناعية الواقعة جنوب موسكو. وظل الدخان الكثيف وألسنة اللهب المتصاعدة من الانقاض تعوق عمليات الاغاثة لنحو 12 ساعة بعد وقوع الانفجار. وأعرب محققون في البداية عن اعتقادهم أن الانفجار نجم عن تسرب غاز أو قنبلة, فيما ذكر مسؤولون أمنيون رسميون, أن حجم الانفجار يشير إلى أن سببه انفجار عبوة ناسفة قوية. واعرب بعض السكان عن شكهم بان الانفجار سببه انفجار الغاز. وقال احد السكان لتلفزيون ان. تي. في التجاري بالقطع لم يكن هناك اي رائحة للغاز. لو كان انفجار كبير كهذا سببه الغاز لكانت رائحته استمرت لساعات في المكان. وافاد مراسل وكالة فرانس برس في المكان ان الانفجار لم يتسبب بنشوب حريق كبير ولم تنبعث اي رائحة للغاز خلافا لما كان اعلنه بعض الشهود. واوضح صحافي من محطة التلفزيون الروسية (ان تي في) في المكان ان الانبوب الرئيسي لنقل الغاز الى المنازل موجود خارج المبنى ولا يمكن ان يكون قد تسبب بالانفجار. ونقل المصدر عن بعض الشهود قولهم انهم شاهدوا قبل وقوع الانفجار بقليل عددا من الشبان يستقلون سيارة ويغادرون المكان بسرعة. وايا كان سبب الانفجار فانه جاء في اعقاب انفجار قنبلة اصابت عشرات من الاشخاص بجروح في مركز للتسوق بموسكو الشهر الماضي وهجوم بسيارة ملغومة في مطلع الاسبوع اسفر عن مقتل عشرات من الاشخاص في بناية سكنية في منطقة داغستان بجنوب روسيا حيث تحارب القوات الروسية مقاتلين اسلاميين ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات