مفتاح شيفرة سحري في كل نسخة ويندوز، هل فتحت ميكروسوفت النوافذ الخلفية لأجهزة الأمن الأمريكية؟

حذر خبراء التشفير من ان شركة ميكروسوفت قد تكون متورطة في قضية أمنية على درجة عالية من الحساسية بحيث ستغطي على أزمة العلاقات العامة التي سببتها فضيحة اختراق موقعها البريدي(هوت ميل)الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم . فقد اكتشف أحد الخبراء الكنديين ان ميكروسوفت ربما تكون قد تركت لوكالة الأمن القومي الأمريكية (ان. اس. ايه) ابوابا خلفية تمكنها للدخول إلى جميع نسخ ويندوز 95 و 89 وان تي 4 و 2000, وسارعت ميكروسوفت بنفي الادعاءات المتسربة إليها باساءة استخدام مفتاح تشفير ثان مدمج بكل نسخة من ويندوز. وقال سكوت كولب مدير أمن برامج ميكروسوفت: نحن نضيف هذه الخصائص لنضمن التماشي مع انظمة التصدير الأمريكية لكننا لا نطلع أحدا على مفاتيح التشفير التي نستخدمها. وقال اندرو فرنانديز, كبير علماء شركة كريبتوتيم الكندية, ان الدلائل تشير إلى ان كل نسخة من ويندوز تحتوي على رقم سحري يتيح لوكالة الأمن القومي الأمريكية تشغيلها باستخدام شيفرات خاصة بها إلى جانب شيفرات ميكروسوفت. وتوجد الآن نظريتان لتفسير وجود مفتاح التشفير الثاني غير الضروري من برامج ويندوز: الأولى تقول بامكانية استخدام هذا المفتاح للتسلل إلى أجهزة الكمبيوتر المستهدفة اينما كانت عن طريق الانترنت, وبالتالي فهو يتيح لوكالة الأمن القومي القيام بذلك من دون الحاجة لاستخدام مفتاح شيفرة ميكروسوفت. أما النظرية الثانية فتقول بأن ميكروسوفت منحت وكالة الأمن القومي مفتاح شيفرة خاصاً بها كوسيلة اضافية لضمان أمن آلاف الكمبيوترات الحكومية التي تعمل على ويندوز. واشنطن ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات