ديانا صارت وردة انجلترا

اطلقت جمعية الورود الملكية القومية البريطانية امس نوعية جديدة من الورود تحمل اسم (وردة انجلترا) وتحولت على الفور إلى ابرز مظاهر الاحتفال بالذكرى الثانية لرحيل الاميرة ديانا . وقد تم امس بصورة مبدئية اطلاق خمسة آلاف شتلة من هذه الزهرة التي تتميز بلونها الوردي الذي يزداد تألقا بلمسة من لون الحليب. ومن ناحية اخرى امضت مجموعة من محبي الاميرة الراحلة ديانا ليل امس الاول امام اسوار قصر كينسنجتون بمناسبة الذكرى الثانية لوفاتها التي لم تشهد تنظيم اي احتفال رسمي هذا العام. وقد وضعت باقات زهور وعلقت صور وقصائد على اسوار القصر الذي كانت تقيم فيه ديانا, واقترح البعض التوقيع على عريضة من اجل تشييد نصب لتخليد ذكراها, الا ان مجموع التوقيعات لم يتجاوز 1500 توقيع مع ان مقترحي الفكرة اشاروا الى ان (النصب سيكون متواضعا وربما اقتصر على نافورة صغيرة) . وكان من المتوقع ان يشهد قصر كينسنجتون ومتاجر هارودز امس تجمعا لمحبي الاميرة التي خبت ذكراها ولم تعد كالسابق تحرك مشاعر الملايين. وقام الملياردير المصري محمد الفايد والد صديقها عماد الذي قتل معها, بعرض الصورتين الكبيرتين لديانا ودودي بالابيض والاسود تعلوهما حمامة ذهبية وتحوطهما الزهور في واجهة متجره الفاخر (هارودز(, كما فعل العام الماضي, ومن المقرر ان يفتح سجل للتعازي يمكن ان يدون فيه المعجبون كلماتهم. اما العائلة المالكة فلم تقرر اي احتفال رسمي, ولم تنكس الاعلام حدادا كما في العام الماضي, ويمضي الامير تشارلز وولداه عطلة في قصر بالمورال في اسكتلندا ولم يعلن عن اية زيارة رسمية. الزهور تألقت أمام قصر كينسنجتون

طباعة Email
تعليقات

تعليقات