المجلس المركزي يتجه لتأجيل اعلان الدولة الفلسطينية مبدئيا

بدأ المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته في المقر الرئاسي بغزة لبحث موعد اعلان الدولة المستقلة مع انتهاء المرحلة الانتقالية في الرابع من مايو المقبل وسط تزايد المؤشرات على قبول التأجيل المبدئي للدولة واعلان واشنطن رفضها تحديد سقف زمني للمفاوضات النهائية التي قالت مصادر انها حددته بعام في رسالة التطمينات الأمريكية . وقبيل بدء الاجتماعات قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جيمس روبن: اعتقد ان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات فهم جيدا موقفنا الرافض لأي اجراء أحادي في اشارة لاعلان الدولة الفلسطينية فيما قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو انه بعث رسالة تحذير صارمة جدا لعرفات وان الرئيس الفلسطيني فهمها جيدا. وبعد تصريحات كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بأن رسالة الرئيس الأمريكي لعرفات الذي اطلع المركزي أمس على مضمونها تضمنت تحديد سقف المفاوضات النهائية بعام واحد أعلن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبن أمس ان الادارة الأمريكية ترفض تحديد هذا السقف وتفضل ان تتم الأمور بالتفاوض والتراضي بين الطرفين مؤكدا ان واشنطن لن تمارس أي ضغوط على أي منهما, وهو ما اعتبره نتانياهو على الفور انتصارا لموقفه. وقالت مصادر فلسطينية مطلعة ان الجلسة الصباحية الأولى لاجتماعات المجلس شهدت استماع الحضور الذين زاد عددهم على المائة لتقرير سياسي من عرفات وحصرت المصادر خيارات المجلس بثلاثة: التأجيل أو الاعلان في 4 مايو أو مد اجتماعات المجلس لما بعد الانتخابات الاسرائيلية. لكن المصادر نفسها رجحت ان تتمخض اجتماعات المركزي عن قرار بقبول مبدئي للتأجيل من دون تحديد سقفه الزمني, واسناد هذا السقف للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير علاوة على تشكيل لجان لوضع دستور فلسطيني جديد. وتوقع رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الذي ألقى كلمته في الجلسة الأولى ان تحسم الاجتماعات الموقف اليوم (الأربعاء). يذكر ان حركة حماس ممثلة بمؤسسها الشيخ أحمد ياسين وثلاثة قياديين آخرين حضرت الاجتماعات بصفة مراقب وتبرأت من أي قرار يصدر عنها موضحة ان حضورها للنصح بالعودة إلى الكفاح المسلح فيما شاركت في الاجتماعات أيضا الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بزعامة نايف حواتمة التي نظم أنصارها وعناصر من الجبهة الشعبية التي قاطعت مظاهرة أمام مقر الاجتماعات ضد التأجيل فيما تظاهر انصار حركة فتح بزعامة عرفات في نابلس للمطالبة باعلان الدولة في الرابع من مايو. الوكالات

طباعة Email