أمريكا توافق على ضوابط أوروبية بشأن صادرات اللحوم

قال بيان صادر عن الاتحاد الاوروبي امس ان الولايات المتحدة وافقت على تشديد الضوابط على صادرات اللحم البقري الخالي من الهرمونات بعدما أشارت دراسة تابعة للاتحاد الأوروبي الى احتمال وجود بقايا هرمونية في اللحوم البقرية الأمريكية الخالية من الهرمونات . وهددت المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء بحظر استيراد لحم البقر الأمريكي الخالي من الهرمون من 15 يونيو اذا لم تحل المشكلة قبل ذلك الموعد. وأبدت شارلين بارشيفسكي الممثلة التجارية الامريكية غضبها في أول رد فعل على التهديد قائلة انه خطوة في الاتجاه الخطأ ولكنها أقرت بأن الموضوعات المتعلقة بواردات اللحم البقري الأمريكي من الممكن تسويتها. غير ان الوثيقة التي أصدرتها المفوضية الأوروبية وتسلمتها رويترز أفادت ان مسؤولين أمريكيين أبدوا توجها أكثر تصالحا خلال محادثاتهم مع نظرائهم في الاتحاد الأوروبي في واشنطن يوم الأربعاء. وذكرت الوثيقة ان المسؤولين قالوا ان الولايات المتحدة لا تشكك في موضوعية دراسة الاتحاد وانها حريصة على تسوية المشكلة الخاصة بالبقايا الهرمونية. وأضافت الوثيقة ان المسؤولين الأمريكيين أكدوا للاتحاد انهم يعيدون النظر في الضوابط على المجازر ولن يوقعوا على أي شهادات لتصدير اللحوم الى الاتحاد الاوروبي ما لم تكن مستوفية الشروط. ويستورد الاتحاد الأوروبي ما يتراوح بين سبعة الاف وثمانية الاف طن من لحم البقر الخالي من الهرمونات سنويا من الولايات المتحدة بما يقدر بحوالي 20 مليون دولار سنويا ــ رويترز

طباعة Email