عمليات تصفية عرقية جديدة بكوسوفو وتفاقم مأساة اللاجئين:الناتو يبحث الجمعة التدخل البري في كوسوفو

اكد حلف شمال الاطلسي(الناتو) مواصلة الحملة الجوية ضد يوغسلافيا بالرغم من استعداداته في ذات الوقت لنشر قوات برية للهجوم على الصرب الذين شرعوا في عملية تطهير عرقي جديدة في قرى تقع بين الجبل الاسود وكوسوفو, ومن المرجح ان يبحث الحلف في قمته بواشنطن بعد غد خيار التدخل البري تمشيا مع نصيحة خبراء دوليين في معالجة الازمات . في هذه الاثناء تفاقمت مأساة اللاجئين الذين يتعرض 40 الفا منهم على الجبال لقصف القوات الصربية منذ عدة ايام فيما لم يعرف مصير نصف مليون آخرين. واعلن وزير الدفاع الامريكي وليام كوهين امس ان حلف شمال الاطلسي يعتزم مواصلة حملته الجوية ضد يوغسلافيا ولن يعيد النظر حاليا في خياراته فيما يتعلق باللجوء الى نشر قوات برية للحلف في كوسوفو. وقال خلال مؤتمر صحافي حول قمة الاطلسي التي ستفتتح الجمعة في واشنطن ان خططنا الحالية تتضمن مواصلة الحملة الجوية الحالية. لكنه اضاف ان مراجعة خيارات الحلف الاطلسي يمكن ان تتم (بشكل عاجل جدا) . من جهته اعرب مستشار الرئيس الامريكي بيل كلينتون لشؤون الامن القومي ساندي بيرجر عن ثقته بان رؤساء الدول والحكومات الذين سيحضرون القمة سيقومون بمراجعة لكافة السبل المتاحة امامهم في النزاع. من جهتها اعلنت مادلين اولبرايت وزيرة الخارجية الامريكية ان الحلف لن يتفاوض مع الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش على الرغم من ان اقصاءه عن السلطة ليس هدفا للحلف, وقالت ان الناتو سيواصل ضرباته الجوية ولن يوقفها. ووسط تحضيرات الهجوم البري غير المعلن والذي جددت موسكو ومنظمة المؤتمر الاسلامي معارضتهما له وطالبتا اثناء اجتماع ايجور ايفانوف وزير الخارجية الروسي ونظيره الايراني كمال خرازي بتسوية الازمة سلما اتسعت شقة الخلافات داخل الاطلسي بشأنه. وذكر دبلوماسيون ان خلافا يدور بين الولايات المتحدة وفرنسا قبل ايام من انعقاد اجتماعه في بروكسل واعتماد مفهوم استراتيجي جديد للحلف حول الفقرة المتعلقة بالشرعية الدولية للعمليات المقبلة للحلف التي ستدرج في هذه الوثيقة. واوضح الدبلوماسيون لوكالة فرانس برس ان فرنسا تطالب باشارة واضحة إلى تفوق الامم المتحدة في هذا النص بينما تريد الولايات المتحدة ان يكون النص على اكبر قدر ممكن من الغموض. واضافوا ان الامريكيين يريدون صيغة ملتبسة تشير إلى (تلاؤم) العمليات المقبلة للحلف مع (مبادىء الامم المتحدة) . وبعيدا عن الدبلوماسية واصل الاطلسي تسوية الارض اليوغسلافية تمهيدا لهجومه البري, وقال توني بلير ان اخر حصيلة للعمليات العسكرية اسفرت عن تدمير نصف طائرات الجيش اليوغسلافي المتطورة من طراز ميج 29 علاوة على تدمير دبابات ومدرعات وعربات عسكرية. وكانت المجموعة الدولية غير الحكومية لمعالجة الازمات, قد قالت: ان على الناتو ان يغير من مساره, اذ ان الطريقة الوحيدة لكف ميلوسيفيتش الان هي ان يسيطر الناتو على كوسوفو بالقوة, واضافت المجموعة قائلة: ومن اجل تحقيق هذا الهدف ينبغي ان يبدأ الحلف استعداداته على الفور لنشر القوات البرية. من جهة اخرى استبعد الكسندر ديميتروف وزير خارجية مقدونيا بشكل قاطع امس السماح لقوات حلف شمال الاطلسي (الناتو) باستخدام اراضي بلاده لشن هجوم بري ضد يوغسلافيا. وفيما يبدو انه تحسب من جانب بلجراد لاي هجوم باستخدام دول الجوار توغل عدد من القوات الصربية في اراضي كرواتيا امس. وذكرت الانباء الواردة من جمهورية الجبل الاسود ان الجيش الصربى قد اغلق بينها وبين كرواتيا وسط أنباء أن الصرب شرعوا فى عملية تطهير عرقى جديدة فى قرى تقع بين الجبل الاسود وكوسوفو. واشارت هذه الانباء الى أن الجنود اليوغسلاف أقاموا حاجزا على الطريق المؤدي الى كرواتيا ومنعوا المرور بعد رفض شرطة مرور الجبل الاسود لليوغسلاف بالسماح لها بالاشراف على حركة المرور عبر الحدود. في غضون ذلك تفاقمت مأساة اللاجئين حيث اعلن مسؤول غربي في سكوبيي نقلا عن قائد في جيش تحرير كوسوفو امس الثلاثاء ان نحو اربعين الف الباني من كوسوفو التجأوا الى جبال بريشا في وسط كوسوفو يتعرضون لقصف مدفعي من قبل القوات الصربية منذ ايام عدة ويكاد ينفد مخزونهم من الطعام. واوضح المسؤول في منظمة الامن والتعاون في اوروبا نقلا عن احد ابرز قادة جيش تحرير كوسوفو اتصل به عبر الاقمار الاصطناعية من كوسوفو ان عددا كبيرا من هؤلاء الالبان المحاصرين في الجبل ماتوا من الجوع والبرد في الايام الاخيرة. واضاف ان (القوات الصربية تشن عليهم حملة من القصف المدفعي منذ ايام عدة انطلاقا من لابوسنيك) الى الشمال من جبال بريشا. ــ الوكالات

طباعة Email