متهما لوكيربي يمثلان أمام قاضي التحقيقات الاسكتلندي

تم في هولندا امس احالة الليبيين اللذين سلما نفسيهما طوعاً لاتهامهما في قضية لوكيربي الى المحاكمة حيث مثل عبدالباسط علي محمد المقراحي والامين خليفة فحيمة أمام قاضي التحقيقات الاسكتلندي جراهام كوكس في جلسة سرية عقدت في ثكنة عسكرية بزيست . وأعلن المتحدث الرسمي ديفيد هاملتون ان الليبيين فحيمة (43 عاما) والمقراحي (47 عاما) مثلا للمرة الثانية والاخيرة من وصولهما امام كبير القضاة كوكس. وتبدأ مع هذه الجلسة المغلقة, على غرار الاولى التي انعقدت في السادس من الشهر الجاري منذ وصول المتهمين الى هولندا, مهلة المائة وعشرة ايام المفترضة قبل بدء محاكمتهما. الا ان جميع الاطراف المشاركة في هذه المحاكمة يتوقعون ان يتوصل المحامون الى الحصول على مهلة اضافية من عدة اشهر لتحضير دفاعهم. واعتبر الوزير المكلف شؤون اسكتلندا في ادنبره في بداية الشهر الجاري ان هذه المحاكمة ستحطم الارقام القياسية في المدة التي تستغرقها وفي تكاليفها وانها قد لا تبدأ فعلا قبل ستة اشهر او سنة . ولم يعلن المتهمان خلال جلسة الامس عما اذا كانا ينويان الدفاع عن نفسيهما انطلاقا من موقف البراءة او قبول التهمة, كما اضاف هاملتون. الا ان المتهمين كررا قبل انتقالهما من طرابلس انهما سيعلنان عن براءتهما. وسيحاكم المتهمين قاضيان اسكتلنديان لم يتم تعيينهما بعد. وهما متهمان بالوقوف وراء الاعتداء على طائرة تابعة لشركة بانام الامريكية انفجرت في 21 ديسمبر 1988 فوق لوكيربي وأودى الحادث بحياة 270 شخصا ــ الوكالات

طباعة Email