مجلس الوزراء يدين التطهير العرقي في كوسوفو: الموافقة على اتفاقيتين اقتصاديتين مع المغرب

ادان مجلس الوزراء في جلسته الاسبوعية الاعتيادية التي عقدت صباح امس بديوان الرئاسة بأبوظبي برئاسة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء اعمال التصفية العرقية التي تقوم بها القوات الصربية في اقليم كوسوفو . وطالب المجلس في بيان اصدره بعد استعراضه للتطورات في منطقة البلقان امس جمهورية يوغسلافيا بالتوقف عن سياسة التهجير التي تقوم بها في كوسوفو وافراغها من سكانها الاصليين. كما طالب المجلس المجتمع الدولي بالوقوف امام هذا العمل اللا انساني الذي تقوم به القوات الصربية في كوسوفو والتي تدينها القوانين الدولية والشرائع الانسانية, واهاب بالمجتمع الدولي تقديم العون والمساعدة للاجئين لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها شعب كوسوفو. ووافق المجلس على مذكرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة تتضمن اتفاقيتين الاولى حول تشجيع وحماية الاستثمارات بين حكومة دولة الامارات وحكومة المملكة المغربية, والثانية حول تجنب الازدواج الضريبي على الدخل ورأس المال ومنع التهرب من الضريبة والبروتوكول الملحق بها بين الدولتين. ووافق المجلس كذلك على كتاب لسمو وزير المالية والصناعة بشأن توجيه الوزارات في الدولة لتقديم تقرير شامل حول وضع قطاعات الوزارة التي تعتمد على انظمة الكمبيوتر بالنسبة لمشكلة عام 2000 وبيان الخطط والاجراءات التي تم اتخاذها نحو حل هذه المشكلة. واطلع المجلس على كتاب لمعالي وزير الاقتصاد والتجارة بشأن انجازات ومعوقات الوزارة والتوجهات المستقبلية. ووافق المجلس على قيام المجلس الوطني الاتحادي بمناقشة سياسة وزارة الاشغال العامة والاسكان. واطلع المجلس على كتاب وزير المواصلات والملحق به نتائج الاجتماع الحادي عشر لمعالي وزراء البرق والبريد والهاتف والمواصلات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عقد في الرياض خلال فبراير الماضي. واطلع المجلس كذلك على كتاب معالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية والمتضمنة نتائج اجتماعات الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر العمل العربي والتي عقدت بالقاهرة في مارس الماضي. أبوظبي ــ مكتب البيان

طباعة Email