وزير الخارجية السوداني: الاتصالات مستمرة لاعادة الممتلكات المصرية بالسودان

أكد الدكتور مصطفى عثمان وزير الخارجية السوداني ان هناك اتصالات تتم حاليا بين مصر والسودان بهدف تحسين العلاقات الثنائية بينهما . وقال في تصريحات صحفية نشرتها الاهرام القاهرية أمس ان اهتمام مصر بالشؤون السودانية أمر طبيعي في ظل العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والسوداني. وحول الممتلكات المصرية في السودان والتي صادرتها الحكومة السودانية قال ان هناك اتصالات بين وزارتي الخارجية المصرية والسودانية حول هذه القضية, ولم يكن هناك اعتراض على تسليم الممتلكات المصرية, وكانت هناك ترتيبات لتحديد فترات التسليم, ولكن لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأنها والاتصالات مستمرة وقرار اعادة الممتلكات المصرية قائم والاختلاف ينحصر حول توقيتات التسليم فقط, وسنصل إلى اتفاق حول هذا الموضوع في القريب العاجل. وأكد الوزير السوداني انه غير راض عن المستوى الحالي للعلاقات المصرية السودانية, لأن حجم القضايا التي تربط البلدين لا تتماثل مع أي علاقات تربط بين بلدين آخرين, مشيرا إلى وجود تحرك في العلاقات بين البلدين ولكنه يسير ببطء ونأمل ان توضع هذه العلاقات في وضعها ومكانها الطبيعي. وحمل الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل المعارضة السودانية اقرار حق تقرير المصير بالنسبة لجنوب السودان, وقال ان الحكومة السودانية, كادت تصل إلى اتفاق خلال اجتماعات أبوجا مع المعارضة ولكننا رفضنا رفضا باتا تضمين مسألة حقو تقرير المصير للجنوب وكان هذا موقفنا في اجتماعات نيروبي وهراري وأديس أبابا. القاهرة ـ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات