الأمم المتحدة تستأنف مساعداتها الانسانية لافغانستان

استأنفت البعثة الخاصة لشؤون افغانستان التابعة للامم المتحدة مساعداتها الانسانية الى افغانستان حيث توجه 12 شخصا من العاملين فى مجال الاغاثة الى كابول لبدء العمليات بعد انقطاع دام 6 اشهر . وكانت الامم المتحدة قد سحبت جميع موظفيها فى اكتوبر الماضى من المدن الافغانية بسبب مقتل 3 من العاملين اثناء المظاهرات التى جرت فى كابول احتجاجا على القصف الامريكى لموقع داخل افغانستان. وصرح منسق مكتب البعثة الخاصة ايريك دى مول ان امريكا وبريطانيا منعتا ايفاد مواطنيها الى افغانستان بسبب الوضع الامنى . وذكر ان العاملين المشار اليهم توجهوا الى كابول وقندهار وسيبدأون عمليات توزيع المواد الغذائية والادوية . وقال ان مناشدة الامم المتحدة لتوفير 05 مليون دولار لم تلق تجاوبا مرضيا ولا تتجاوز التبرعات الحالية 14 مليون دولار. واوضح ان مكتب البعثة اتخذ قرار عودة العاملين بعد ان حصل على تأكيدات المسؤولين حول سلامة العاملين تطبيقا للاتفاقية المبرمة بين منسق مكتب الامم المتحدة وممثلي طالبان فى يونيو الماضى. وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات