عمان توقع اتفاقية امتياز نفطية جديدة

وقعت عمان امس اتفاقية امتياز بترولية جديدة مع شركة شل ديب وتر عمان للتنقيب عن النفط والغاز وانتاجه في المنطقة البحرية رقم 18 الواقعة على ساحل الباطنة والممتدة من ولاية بركاء وحتى مناطق الحدود مع دولة الامارات العربية المتحدة وتبلغ مساحتها ( 18267 كم2) . وقع الاتفاقية عن حكومة السلطنة الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز وعن شركة شل تشارلز واتسون نائب رئيس الاستكشافات في الشرق الاوسط. وتنص الاتفاقية التزام الشركة اجراء البرامج والمسوحات الاستكشافية الازمة خلال الفترة الاستكشافية الاولى والتي تستمر ثلاث سنوات تبدأ من تاريخ التوقيع وتشمل الدراسات الجيولوجية والجيوفيزيائية والمسوحات الزلزالية, ومن المتوقع ان تصل كلفة هذه الفترة ثلاثة ملايين دولار امريكي كحد ادنى, كما اشترطت الاتفاقية قيام الشركة, في حال اللزوم, بتمديد الفترة الاستكشافية والقيام بحفر آبار استكشافية اضافية في المنطقة. وقال وزير النفط والغاز العماني ان السلطنة تأمل في اكتشافات نفطية جديدة وذات قدرات انتاجية تسهم في زيادة احتياطي البلاد من النفط والذي يبلغ في الوقت الراهن 5.3 بلايين برميل. وتمنى ان تكلل جهود الشركة بالنجاح والا تلاقي اي صعوبات, لاسيما وان المنطقة المتفق اجراء المسوحات فيها منطقة بحرية, طويلة وممتدة في خليج عمان. الى ذلك اعرب الرمحي عن تفاؤله بامكان حصول تحسن في اسعار النفط خلال الفترة المقبلة منوها بالدول المنتجة في (اوبك) ضرورة الالتزام بحصص الانتاج المحددة. وقال ان ثمة مؤشرا الى تحسن اوضاع اقتصاديات دول شرق آسيا. مسقط - محمد اليحيائي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات