قيادي من حزب المهدي: تسوية وشيكة مع الحكومة

محاولات المصالحة بين المعارضة السودانية والحكومة استغرقت زمنا طويلا(تسع سنوات إلا قليلا)ولكنها الآن اصبحت(قاب قوسين أو ادنى)من تحقيق هدفها بالوفاق الوطني حسبما كشف لـ (البيان) د. عبدالحميد صالح القيادي بحزب الامة السوداني ووزير الصحة الاسبق عقب وصوله الى الخرطوم قادما من القاهرة حيث يجري اتصالات مكثفة بهدف الاتفاق على اعتماد مذكرة الوفاق الوطني التي تقدم بها التجمع الوطني المعارض بالخارج الى رئاسة الجمهورية في ديسمبر الماضي. وكشف صالح ايضا انه وجد تجاوبا من بعض قيادات النظام الحاكم على خلاف رفضهم السابق للمذكرة وألمح الى لقاء محتمل بين الصادق المهدي زعيم حزب الامة السوداني مع موفدين من الحكومة السودانية في طرابلس التي يزورها قريبا.. وتوقع عبدالحميد صالح ان تحدث خطوات ايجابية على طريق الوفاق الوطني من خلال علي عثمان محمد طه النائب الاول لرئيس الجمهورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات