اختتام الاجتماع الاستثنائي لوزراء التعاون:عبد المجيد…لابديل عن دعوة زايد للمصالحة

اختتم وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعهم الاستثنائى للمجلس الوزارى لمجلس التعاون بالرياض مساء امس . واستمر الاجتماع مدة ثلاث ساعات و تم خلاله التباحث بشأن الاجتماع التشاورى لوزراء الخارجية العرب المنتظر عقده فى 24 يناير المقبل. وامتنع المشاركون الافصاح عما دار خلال الاجتماع. وفي الوقت ذاته اكد الدكتور عصمت عبدالمجيد الامين العام لجامعة الدول العربية لـ (البيان) على انه لا بديل عن دعوة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة للمصالحة. وذكرت مصادر الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي ان اجتماع الرياض الذي عقد برئاسة معالي راشد عبدالله وزير الخارجية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون يعتبر اجتماعا تنسيقيا بحضور وزير خارجية دول المجلس الست وجميل الحجيلان الامين العام للمجلس, وقد ناقشت الدول الخليحية خلال الاجتماع اللقاء التشاوري لوزراء الخارجية العرب المنتظر عقده في 24 يناير المقبل. ودعا الدكتور عصمت عبدالمجيد في تصريحات لـ (البيان) من القاهرة إلى الاخذ بنصائح صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والمضي قدما في تحقيق المصالحة العربية بأسرع وقت ممكن حتى تجتاز الامة العربية المحنة التي تعيشها, وقال انه لا بديل عن دعوة صاحب السمو رئيس الدولة للمصالحة. وحذر عبدالمجيد من ان القضية باتت الان مصير الامة العربية كلها وليس قضية بعينها, واعرب عن امله وثقته بان القيادات العربية ستتجاوب مع مشاعر الشارع العربي لعقد القمة العربية المأمولة مؤكدا ان هناك ازمة ولا سبيل إلى التصدي لها الا بجمع الشمل وتحقيق المصالحة حتى مع وجود الرئيس العراقي صدام حسين على رأس الحكم بالعراق, وقال عبدالمجيد كفى ما دفعناه من ثمن فادح بسبب ازمة الخليج, وقال ان النظام العالمي يعيش حالة شاذة لا يمكن ان تستمر والشارع العربي في حالة غليان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات