إسرائيل تهدد السلطة بإغلاق مطار غزة وشارون ينافس نتانياهو

هددت اسرائيل باغلاق مطار غزة تحت مزاعم بخرق السلطة الفلسطينية لاتفاق تشغيل المطار, وتعهد بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي الذي بات محاصرا بدائرة من المنافسين له في الانتخابات المقرر لها 27 مايو المقبل, بمواصلة الاستيطان في جبل أبوغنيم لبناء ستة آلاف وخمسمائة وحدة استيطانية, فيما شهدت الخليل مواجهات بين الفلسطينيين, وقوات الاحتلال اسفرت عن اصابة خمسة فلسطينيين واعلن وزير الخارجية ارييل شارون بصورة مفاجئة تفكيره في دخول المعترك الانتخابي متحديا نتانياهو ومتخليا عن حليفه الذي جاء به للحكم. فقد قال راديو اسرائيل ان اسرائيل هددت باغلاق مطار غزة الدولي بعد 35 يوما من افتتاحه وتشغيله. وقال الراديو ان هذا التهديد جاء فى اعقاب ما وصف بسلسلة من الخروقات بلغت اوجها عندما حال رجال الامن الفلسطينيون يوم الاحد الماضي دون اجراء فحوصات امنية من قبل رجال الامن الاسرائيليين للطائرة المصرية التي اقلت رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات لدى عودته من القاهرة الى غزة. من جهتها قالت مصادر امنية اسرائيلية انه فى حال مواصلة السلطة الفلسطينية خرق الاتفاق الخاص بتشغيل المطار الفلسطيني فان اسرائيل ستدرس امكانية اغلاقه امام هبوط واقلاع الطائرات. واضافت المصادر انه كلما تحط فى المطار طائرة مصرية فان هذه المشاكل تحدث مرة تلو الاخرى. ونفى رئيس سلطة الطيران المدني الفلسطينية العميد فايز زيدان ادعاءات وزارة الخارجية الاسرائيلية حول مخالفات فلسطينية ازاء طائرة مصرية أقلت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عائدا الى مطار غزة الدولى من القاهرة خلال الشهر الحالى. وقال زيدان ان هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة لان بروتوكول تشغيل مطار غزة الدولى بين الجانبين ينص على عدم تفتيش طائرة الرئيس عرفات أو حقائبه سواء كان ذلك لطائرته الخاصة أو أى طائرة أخرى يستخدمها عبر مطار غزة الدولى. من جانبه قال نتانياهو انه سيعزز الاستيطان في حي سلوان في القدس وفي مدينة داود وفي رأس العمود, زاعما ان هذا الاجراء يكرس وحدة القدس ويعزز سيادة اسرائيل عليها وهو ما أولته حكومته. وجاءت تصريحات نتانياهو خلال زيارة قام بها لحائط المبكى حيث يقوم اليهود بصوم اليوم العاشر من الشهر العبري. وفي سياق السباق الانتخابي اعلن شارون انه قرر وبصورة مفاجئة بانه قد يفكر فى ترشيح نفسه لرئاسة الوزراء (اذا ما نشأت ظروف خاصة تلزمه القيام بذلك) . وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان شارون رفض الافصاح عن مضمون هذه العبارة وقصده بالظروف الخاصة. وكان وزير الخارجية الاسرائيلي قد اكد الاحد الماضي خلال المؤتمر المركزي لحزب الليكود الذي ترأسه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو انه لا يريد ان يكون رئيسا للوزراء داعيا جميع اعضاء الليكود الى دعم نتانياهو باعتباره المرشح الاوفر حظا للفوز بمنصب رئيس الوزراء. وفي مواجهات الخليل قالت مصادر فلسطينية أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجراح إثر إصابتهم بعيارات مطاطية أطلقها الجنود الاسرائيليون. وقد بدأ الاشتباك بعد أن رشق الفلسطينيون الجنود الاسرائيليين بالحجارة في القسم الخاضع للسيطرة الاسرائيلية في مدينة الخليل المقسمة. وقد رد الجنود باطلاق الغاز المسيل للدموع والعيارات المطاطية وطاردوا الفلسطينيين إلى داخل مدرسة ثانوية قريبة, وقالت المصادر أن جراح الفلسطينيين الخمسة طفيفة. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات