طرح أول شيك سياحي بالعملة الموحدة:(اليورو)يدعم التبادل التجاري الخليجي والأوروبي

صرح سايمون. ام بولفريمان مدير دائرة الخزينة بمكتب الشرق الاوسط بالبنك البريطاني في دبي ان العملة الموحدة (اليورو) التي سيبدأ تداولها مطلع العام الجديد ستسهل التبادل التجاري بين أوروبا والامارات بصفة خاصة ودول مجلس التعاون الخليجي بصفة عامة , لأن التجار لم يعودوا بحاجة الى عدة حسابات بمختلف العملات الاوروبية, وإنما الى حساب واحد فقط باليورو. وقال في حوار مع (البيان) ان استخدام اليورو في أوروبا سينعكس بشكل ايجابي على السياحة المتبادلة بين دول الاتحاد ودول مجلس التعاون, حيث تصبح عملية مقارنة الاسعار أمرا سهلا للسائح العادي دون الحاجة الى عناء التحويل بين العملات الاوروبية. ومن جهتها طرحت توماس كوك, المجموعة العالمية في مجال السفر والخدمات المالية, أول شيك سياحي بعملة اليورو الجديدة. وسوف تتوفر الشيكات السياحية باليورو اعتبارا من أول يناير ,1999 بالاضافة الى مجموعة توماس كوك الحالية من الشيكات السياحية الصادرة بأثنتي عشرة عملة أجنبية. وقال احمد شكري مدير عام توماس كوك لمنطقة الشرق الاوسط: ان الشيكات بعملة اليورو الجديدة سوف تقبل على مستوى العالم, ولكن المسافرين لقضاء العطلات ورجال الأعمال سيجدون هذه الشيكات مفيدة لهم بشكل خاص في 11 بلدا من البلدان المقرر ان تدخل الاتحاد النقدي الاوروبي في شهر يناير من العام المقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات