بدء أضخم تجربة ديمقراطية في إيران

بدأت ايران أمس أضخم تجربة ديمقراطية في تاريخها مع بدء تسجيل أسماء المرشحين لشغل 200 ألف مقعد في انتخابات المجالس البلدية في البلاد . وسجل 30 ألف مرشح على الأقل أسماءهم لخوض الانتخابات المقررة في 26 فبراير المقبل. وسيستمر التسجيل لمدة أسبوع واحد, وهذه المرة الأولى التي تقام فيها الانتخابات البلدية, وسيتنافس مؤيدو الرئيس الايراني محمد خاتمي من الاصلاحيين المتشددين للفوز بأكبر عدد من المقاعد البلدية. وقال علي موحدي ساوجي وهو رجل دين محافظ وبرلماني يرأس المجلس المركزي للاشراف على الانتخابات في مؤتمر صحفي أمس: (نحن لا نراعي سوى القانون وارضاء وجه الله في مجال الاشراف على الانتخابات.. ستكون لمجالس الاشراف السلطة المطلقة في هذه الانتخابات) . ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات