المقاومة أطلقت 32 صاروخ كاتيوشا أصابت16 شخصا، اسرائيل تهدد بقصف مدمر لبيروت

أمطرت المقاومة اللبنانية المستوطنات اليهودية في شمال فلسطين المحتلة بزخات من صواريخ الكاتيوشا اسفرت عن جرح واصابة 16 اسرائيليا انتقاما لمصرع اسرة لبنانية من سبعة افراد بصاروخ اسرائيلي امس الاول, وهددت اسرائيل بقصف مدمر للبنى التحتية في بيروت وخاصة محطات توليد الكهرباء . واطلقت المقاومة 32 صاروخا من طراز كاتيوشا سقطت في اماكن متفرقة في الجليل. واعلن الحزب ان القصف الذي استهدف مناطق كريات شمونة الحدودية ونهاريا على شاطئ البحر الابيض المتوسط وزرعيت وشيلومي وجورين في الجليل الغربي (حقق اهدافه) . وافادت مصادر المستشفيات في اسرائيل ان 16 شخصا اصيبوا في القصف احدهم في حال الخطر. واوضحت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان 15 صاروخا سقطت وسط كريات شمونة حيث اصابت ثلاثة مبان يضم احدها مصرفا ولحقت اضرار بخط الضغط العالي. واكد الحزب انه قصف المواقع الاسرائيلية (تنفيذا لالتزامنا حماية اهلنا والارض والوطن) , وجاء في بيان للحزب ان (مجاهدينا لم يهدأ لهم بال منذ ان شاهدوا اشلاء الام واولادها الصغار وكانوا عند مسؤولياتهم الكبيرة, والقتلة المجرمون يجب ان يدفعوا الثمن لانه لا يصون الدم الا الدم) . وقدر مسؤول في مؤسسة التأمين الاسرائيلية الخسائر الناجمة عن القصف الصاروخي لشمال اسرائيل بملايين الدولارات. واضاف ان الخسائر شملت تدمير مائتي شقة وعدد من المباني السكنية ومجمع صناعي كبير وعشرات السيارات اضافة إلى تدمير في شبكات الكهرباء والبنية التحتية والمزارع وتعطيل الحركة في المنطقة. من جانبه توعد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بالثأر من هجمات حزب الله. وقال للصحفيين (تحمل اسرائيل اطلاق حزب الله صواريخ على كريات شمونة والمدن الشمالية على محمل الخطر, ولا يمكننا السكوت على ذلك وسنرد وفقا لاعتباراتنا متى شئنا. واضاف رئيس الوزراء الاسرائيلي (خلافا للحادث الذي وقع معنا حيث قتل مواطنون بطريق الخطأ كانت هناك نية مبيتة لقتل الناس, المواطنين والاطفال في طريقهم للمدرسة. وقبيل اجتماع للحكومة الاسرائيلية قال كهلاني انه من غير المعقول ان يضطر سكان شمال اسرائيل إلى النزول إلى الملاجىء بينما يعيش سكان بيروت يومهم وكأن شيئا لم يكن. ودعا الوزير الاسرائيلي بشكل خاص إلى (قصف محطات توليد الكهرباء التي تزود بيروت بالطاقة) . وقال انه يجب على الحكومة ان ترد على الهجمات الصاروخية التى وجهها حزب الله الى اسرائيل .. موضحا انه يجب ان يكون الرد بالمثل بالمنشآت الحيوية فى لبنان والبنى التحتية فى بيروت بهدف الزام الحكومة اللبنانية بفرض سيطرتها على المناطق الخاضعة لحزب الله واعادة الهدوء والنظام الى منطقة الجنوب اللبنانية. وقال فى حديث لراديو اسرائيل ان من شأن هذه الاعمال ان تقنع حكومة لبنان بالجلوس الى طاولة المفاوضات مع اسرائيل لايجاد حل للقضية اللبنانية .. مؤكدا ان اسرائيل تسعى للخروج من المنطقة الامنية بجنوب لبنان على ان تحل محلها قوات متعددة الجنسيات. واضاف ان اطلاق صواريخ الكاتيوشا على المنطقة الشمالية يشكل ــ على حد زعمه ــ خرقا لتفاهم ابريل. واكد وزير الامن الداخلى فى رد على سؤال انه يعارض بشدة الاقتراح الذى طرحه وزير الزراعة رفائيل ايتان والقاضى بتوسيع المنطقة الامنية فى جنوب لبنان لتفادى سقوط صواريخ الكاتيوشا على القرى الشمالية. وفيما اجتمع مجلس الوزراء الاسرائيلي للشؤون الامنية والسياسية لبحث آخر التطورات في الجنوب اللبناني شارك اكثر من خمسة آلاف لبناني في تشييع جنازة ندى عثمان الام اللبنانية واطفالها الستة الذين قتلوا في الغارة الاسرائيلية, وهو الهجوم الذي اعتبره المسؤولون العسكريون خطأ اعتذروا عنه, كما قدم رئيس الكنيست دان تيخون الاعتذار. وردد المشيعون شعارات الموت لاسرائيل والموت لامريكا الشيطان الاكبر, وقال الشيخ محمد يزيك احد كبار مسؤولي حزب الله ان الرئيس الامريكي بيل كلينتون مثله مثل نتانياهو مسؤول عن جريمة قتل الاطفال. وفي باريس اعتبر وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين الغارة الاسرائيلية على لبنان امرا مؤسفا للغاية. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية ان جازو ــ سكريه ان فيدرين يأسف ايضا لانتقام حزب الله من الغارة بقصف شمال اسرائيل. واضافت الناطقة ان فيدرين اعرب خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء اللبناني سليم الحص عن (مشاركته الحكومة والشعب في لبنان مشاعرهم) . واكد فيدرين ان باريس ستفعل ما في وسعها من اجل ان تعقد لجنة تفاهم ابريل التي تتولى فرنسا رئاستها حاليا (اجتماعا لها بأسرع وقت) . وقال انه (بانتظار ذلك ندعو الاطراف الى ضبط النفس لتجنب المزيد من التصعيد) . وبدوره اعرب الحص في هذه المناسبة عن تمسكه بالحفاظ على العلاقات القوية والحميمة بين الطرفين وتطويرها) . واجاب فيدرين بأن لدى فرنسا (الاستعداد ذاته مضيفا ان العلاقات مع لبنان هي من دون شك من ثوابت سياستنا ويجب القيام بمشاريع جديدة) . ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات