مذكرة ايطالية باعادة اعتقال أوجلان

أدارت ايطاليا ظهرها للزعيم الكردي عبدالله أوجلان وطالب النائب العام للعاصمة روما بايداعه في السجن وتحت حراسة مشددة, لحين نظر محكمة الاستئناف طلبا لتسليمه إلى تركيا . وفي تحول مفاجئ للموقف الايطالي تجاه زعيم حزب العمال الكردستاني سلم النائب العام جيوفاني ماليربا إلى محكمة الاستئناف مذكرة تطالب بتسليم أوجلان إلى تركيا. واستندت المذكرة إلى ثلاث حيثيات تتضمن اتهامات ثلاثة لأوجلان, بعد استبعاد ثلاثة أخرى عقوبتها الاعدام وردت في طلب تقدمت به تركيا. وكانت محكمة روما قد رفعت الاسبوع الماضي كل القيود والاجراءات المفروضة على تحركات أوجلان, بعد سحب ألمانيا مذكرة تطالب باعتقاله بتهم ارهابية. وأدى الانقسام في الحكومة اليسارية الايطالية إلى تعطيل منح أوجلان اللجوء السياسي, وترددت أنباء عن تسليم أوجلان إلى أي من جنوب افريقيا, ليبيا, باكستان, كوريا الجنوبية. من جهة أخرى كشفت الصحف التركية عن اجتماع سري عقد في روما امس الأول وضم مسؤولين كبار من وزارتي الخارجية التركية والايطالية من المرجح ان يتم في ضوء نتيجته ابعاد اوجلان خلال اليومين المقبلين لدولة ثالثة. واشارت الصحف الى ان ايطاليا ترغب حاليا في ابعاد اوجلان الى بلد ثالث لكنها تود ان تحصل اولا على موافقة تركيا على ارساله لذلك البلد. في الوقت نفسه نقلت صحيفة جونيش التركية أمس عن وزير الصناعة الايطالي خلال زيارته لأنقرة أمس الأول قوله ان ايطاليا لن تمنح حق اللجوء السياسي لاوجلان. غير ان الصحف نفسها نقلت عن المدعي العام الايطالي قوله انه قد يتم تسليم اوجلان لتركيا لمحاكمته في جرائم لا تتضمن عقوبة الاعدام. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات