حكومة نتانياهو تجمد اتفاق(بلانتيشن)والسلطة تصف القرار باعلان حرب

صادقت الحكومة الاسرائيلية امس على قرار بتجميد اتفاق واي بلانتيشن الذي ابرمته مع السلطة الفلسطينية برعاية الولايات المتحدة تحت ذريعة تنفيذ الشروط التي وضعها بنيامين نتانياهو للسلطة .. والتي وصفت القرار بأنه (اعلان حرب) . وجاءت الموافقة على تعليق الاتفاق بالاجماع باستثناء صوت واحد امتنع عن التصويت, ومن المتوقع ان يصوت الكنيست على القرار اليوم. ويمكن ان تساعد هذه الخطوة حكومة نتانياهو على الافلات من تهديدات متشددين يمنيين في الائتلاف باسقاطها بسبب اتفاق مبادلة الارض بالامن الذي ابرمه نتانياهو مع الفلسطينيين. من جانبها رفضت السلطة الفلسطينية امس الشروط الجديدة التي وضعتها حكومة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لتطبيق الاتفاق. وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين (ان السلطة الفلسطينية ترفض هذه الشروط جملة وتفصيلا) . وأضاف (انها اساليب تدميرية ونتانياهو يستغل احداث العراق والاوضاع الداخلية التي تمر بها الادارة الامريكية لتدمير الاتفاق) . ووصف احمد الطيبي مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الشروط الاسرائيلية بأنها (اعلان حرب على الشعب الفلسطيني وعلى غالبية الشعب الاسرائيلي لصالح اقلية متطرفة في المجتمع الاسرائيلي) . ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات