تركيا تحشد وتخشى سقوط صدام

بدأت تركيا في حشد قواتها على الحدود مع العراق وسط توقعها ان تمتد الضربات الأمريكية لفترة طويلة ومخاوف من الاطاحة بالرئيس العراقي وقيام دولة كردية في شمال العراق . وكشفت صحيفة (يني يوزيل) التركية أمس عن هذه الخطوة التى جاءت ضمن مجموعة قرارات تم اتخاذها خلال اجتماع عقد امس الأول بين مسؤولين كبار من وزارة الخارجية ورئاسة الاركان التركية لتقييم تطورات الوضع في ضوء هذا الهجوم. ويأتي ذلك في الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة (صباح) التقييمات التي أجرتها وزارة الخارجية التركية بالتعاون مع القادة العسكريين تشير الى توقع استمرار هذه العمليات العسكرية لفترة طويلة. ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أنه حتى لو تم ايقاف القصف الجوي مع حلول شهر رمضان فسوف يتم استئنافه عقب رمضان وربما بشكل أكثر كثافة. في الوقت نفسه ذكرت صحيفة (زمان) التركية أن مسؤولي الخارجية التركية يبحثون الان في تداعيات ثلاث سيناريوهات محتملة للهجوم الامريكي البريطاني الحالي ضد العراق. وأوضحت الصحيفة أن أول هذه السيناريوهات يفترض أن تفشل هذه الضربة الجوية في اضعاف نظام الرئيس العراقي صدام حسين وأن يعود الوضع غير المستقر وغير الحاسم الى ما كان عليه قبل الضربة وهو أقل السيناريوهات ضررا بالمصالح التركية التي ستتأثر في كل الاحوال. وذكرت صحيفة (زمان) ان السيناريو الثاني المحتمل لتداعيات الضربة الجوية للعراق يتمثل في أن يظل صدام حسين على رأس النظام لكن بعد أن تكون الضربة قد قوضت من قوته وسلطته الى حد كبير وهو بديل أشد ضررا بالنسبة لتركيا لما قد يترتب عليه من اقامة دولة كردية مستقلة في شمالي العراق وكذلك حدوث عملية نزوح واسعة النطاق للاجئين العراقيين الى تركيا بكل مايعنيه ذلك من مشاكل أمنية واقتصادية لتركيا. وقالت الصحيفة ان السيناريو الثالث المحتمل والذي يفترض نجاح الضربة الجوية في الاطاحة بصدام انما يتضمن مخاطر كبيرة لتركيا حيث انه قد يعني وصول حكومة شيعية الى الحكم في بغداد وكذلك امكانية كيانات مستقلة في شمالي العراق. ويخشى المراقبون من امكانية ان تفتقد الحكومة التي ستخلف صدام القدرة اللازمة للحفاظ على وحدة الاراضي العراقية وهي المسألة التي توليها تركيا أهمية بالغة. وكشفت مصادر مطلعة في تركيا عن أن الطائرات الحربية التى تتولى مهام الاستطلاع الجوى لمنطقة الحظر الجوي فوق شمالي العراق بدأت تقلع من قاعدة انجيرليك التركية وهي مسلحة منذ بدء الهجوم الامريكي البريطاني الحالي ضد العراق بعد ان كانت تحلق بدون اسلحة في السابق. ــ ا.ش.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات