بنوك السعودية مستعدة لتمويل عجز الميزانية

قال مصرفي سعودي ان البنوك السعودية مستعدة لتمويل عجز الميزانية الناجم عن تراجع عوائد تصدير النفط . وقال صالح حسين الكعكي نائب المدير العام للبنك الاهلي التجاري ومقره جدة لرويترز أمس ان بنوك السعودية ستوفر للمملكة جميع متطلباتها وستتولى تمويل أي عجز في الميزانية دون أي شروط حتى لو تجاوز العجز 15 مليار دولار. وأشار الكعكي الى ان من المتوقع اعلان الميزانية الجديدة خلال اسبوعين. وأضاف ان تراجع أسعار النفط سيدفع البنوك السعودية الى القيام بدور هام باعتبار ذلك واجبا وطنيا. وأعلنت السعودية انها ستلجأ الى الاستدانة محليا لتمويل عجز الميزانية الذي فاق التوقعات هذا العام0 ونفت انها تسعى لاقتراض خمسة مليارات دولار من الخارج. ويتصدر البنك الاهلي التجاري بنوك السعودية التجارية الاحد عشر من حيث حجم الاصول. وتوقع اقتصاديون ان يصل حجم العجز في 1998 الى 45 مليار ريال (12 مليار دولار) وهو ما يزيد على مثلي التوقعات الاصلية. وتوقعت الحكومة ان يصل الانفاق هذا العام الى 196 مليار ريال وان تبلغ الايرادات 178 مليار ريال وبالتالي يقدر العجز بحوالي 18 مليار ريال. وبلغ العجز الفعلي في 1997 ستة مليارات ريال في المملكة التي تعتمد على عائدات النفط الخام في ثلاثة أرباع دخلها. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات