عبد الرحمن ينفي أي اتفاق مع الاسرائيليين حول عودة اللاجئين

نفى أسعد عبد الرحمن مسؤول ملف اللاجئين في السلطة الفلسطينية وجود أي اتفاق اسرائيلي ــ فلسطيني على تعريف اللاجىء وحقه في العودة الى مناطق السلطة لا دياره, وأشار عبد الرحمن الى جهود مع الأمم المتحدة لمواجهة خطورة وضع المخيمات الفلسطينية في لبنان.وكان عبد الرحمن يرد بذلك على ما طرحه عبد الله الحوراني رئيس لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني سابقا , خلال ندوة عقدت في رام الله, بأن هناك مذكرات تفاهم مع الجانب الاسرائيلي تفسر حق العودة, بأنه العودة الى مناطق السلطة الفلسطينية فقط. وقال عبد الرحمن (حسب علمي, ومن خلال اتصالاتي المكثفة في هذا الاطار, لم أجد اية مذكرة بهذا المضمون او ذاك. وقد أكد لي الاخوة المتفاوضون ان لا وجود لهذه المذكرة, وان المفهوم الوحيد الذي تناضل منظمة التحرير الفلسطينية لاجله, هو حق اللاجئين في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي طردوا منها) . وكان عبد الرحن والحوراني وجمال الشاتي رئيس لجنة اللاجئين في المجلس التشريعي الفلسطيني, تحدثوا في ندوة نظمها الملتقى الفكري العربي في غرفة تجارة رام الله, تحت عنوان (مخيمات اللاجئين بين واقع التكريس والحل الوطني) . وحضرها عدد من المهتمين. وفي مداخلته وصف عبد الرحمن واقع اللاجئين, سواء من حيث حجمهم نسبة الى تعداد السكان الفلسطيني العام, او من حيث المعاناة التي يعيشونها في الداخل والخارج بانه نوع من (الديناميت السياسي) الذي يهدد اي سلام, ليس على الصعيد الفلسطيني فقط بل على صعيد عموم المنطقة باسرها. وقال اللاجئون في واقعهم الحالي هم أداة لاية انتفاضة, وهم قنبلة موقوته, ان لم يتم مراعاة ظروفهم سواء في ارض فلسطين او الشتات) . رام الله ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات