تقرير أخباري : كلينتون يسير علي خطي نيكسون قبل العزل

حول الرئيس الامريكي بيل كلينتون مشاكله الخاصة في واشنطن الي معارك دبلوماسية في الشرق الاوسط اذ يحاول مقاومة المطالبة بعزله في بلاده ودعم اتفاق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين . واصبح كلينتون ثالث رئيس امريكي في التاريخ تقر لجنة برلمانية توجيه اتهامات اليه تمهد لعزله , كما انه ثالث رئيس امريكي يزور اسرائيل, والمفارقة في هذه الزيارة انه يسير علي خطي الرئيس الامريكي الاسبق ريتشارد نيكسون الذي زار اسرائيل في اوج ازمة ووترجيت وقبل شهرين من ترك منصبه بالاستقالة وهو الاحتمال القوي الذي يواجه كلينتون لكن بالعزل وليس الاستقالة. وقد وافقت اللجنة القضائية لمجلس النواب الامريكي أمس الأول علي ثلاثة اتهامات وستنظر في اتهام رابع, ومن المتوقع ان يصوت مجلس النواب بالكامل علي توصيات اللجنة خلال اقل من اسبوع. واصطحب كلينتون زوجته هيلاري وابنتهما تشيسلي الي قاعدة اندروز الجوية في ماريلاند دون الادلاء بتصريحات المغادرة التي عادة ما يدلي بها قبيل قيامه بمهام دبلوماسية تحظي باهتمام كبير. ويشارك في الرحلة الي الشرق الاوسط اثنان من النواب الجمهوريين الذين يحتاج كلينتون اصواتهم بشدة لدرء اتهامات العزل, واكد مكتب ريك لاتسيو النائب عن نيويورك انه غادر الي الشرق الاوسط, ومن المقرر ان يشارك في الرحلة ايضا جون فوكس النائب عن بنسلفانيا والذي هزم في انتخابات التجديد النصفي في نوفمبر. كذلك لم يشر كلينتون الي رحلته للشرق الاوسط او اجراءات عزله خلال حديثه الاذاعي الاسبوعي للامة أمس الذي سجل في وقت سابق بسبب مغادرته في وقت مبكر اليوم. واصر المسؤولون بالبيت الابيض علي انه كان يركز اهتمامه علي مهمته وهي محاولة الابقاء علي قوة الدفع التي اوجدها اتفاق مرحلي أسهم في التوصل اليه في اكتوبر خلال مفاوضات مطولة بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وتحول الاتفاق الذي تم التوصل اليه في واي بلانتيشن بولاية ماريلاند الي كابوس سياسي بالنسبة لنتانياهو الذي اجل تنفيذه وسط احتجاجات فلسطينية عنيفة. وسيجتمع كلينتون اليوم الاحد مع نتانياهو لاجراء محادثات يأمل المسؤولون ان تساعد علي تدعيم موقف الزعيم الاسرائيلي الذي خسر تأييد المتشددين لموافقته علي التخلي عن اراض في الضفة الغربية. ويواجه نتانياهو احتمال انهيار حكومته عندما يجري الكنيست تصويتا بالثقة يوم الجمعة المقبل. وسيكون هذا الاقتراع بعد يوم واحد من الموعد المقرر للتصويت بمجلس النواب علي بنود الاتهام في اجراءات عزل كلينتون ويعتقد ان فارق الاصوات لن يكون كبيرا في هذه المواجهة. واذا صوت مجلس النواب ضد كلينتون سيواجه الرئيس الامريكي مهانة المحاكمة امام مجلس الشيوخ في قضية اثارتها علاقته الجنسية مع المتدربة السابقة في البيت الابيض مونيكا لوينسكي, ومن المستبعد ان يمثل منتقدوه ثلثي الاصوات التي يتطلبها عزله من منصبه, ولكن المحاكمة من شأنها وقف جميع مبادرات كلينتون الي اجل غير مسمي. وحاولت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت التهوين من اثر اجراءات العزل علي مهام الرئيس الدبلوماسية0 وقالت (اعتقد ان الشعب الامريكي يتوقع من الرئيس القيام بمسؤولياته وتنفيذ السياسة الخارجية الامريكية وهذا بالتحديد ما سيقوم به في هذه الرحلة) . وسيصبح كلينتون اول رئيس امريكي يزور غزة عندما يتحدث أمام المجلس الوطني الفلسطيني غدا الاثنين ويحث اعضاءه علي تأكيد الغائهم لجميع البنود الداعية لتدمير اسرائيل بالميثاق الفلسطيني. وهناك خلاف بشأن الاجراء الذي يتعين اتخاذه0 اسرائيل تريد تصويتا صريحا ولكن عرفات يقول ان التصويت الذي اجري في عام 1996 كاف وليس هناك حاجة لتصويت جديد. وستكون زيارة كلينتون لغزة ذات مغزي خاص, فهو سيهبط بطائرة مروحية في مطار فلسطيني جديد هناك وسيتفقده مع عرفات, وفي محاولة لتهدئة الحساسيات الاسرائيلية رفض مسؤولون امريكيون اقتراحا بأن يصل كلينتون بطائرته الخاصة الي المطار. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات