العراق: لن نتعاون طويلاً مع المفتشين

حذر طه ياسين رمضان نائب رئيس الوزراء العراقي من ان بغداد لن تتعاون طويلا مع المفتشين الدوليين, وسوف ترفض أي تأجيل لاستكمال انشطة نزع الأسلحة, فيما توقع ان تطول العراق ضربة عسكرية أمريكية في أي وقت . وفي مؤتمر حاشد لنحو ثمانين مسؤولا وسياسيا اردنيا ذهبوا الى العراق لاعلان مساندتهم له في مواجهة الحصار الذي يتعرض له, قال طه ياسين رمضان ان بغداد لن تقف ساكتة اذا لم تفض المراجعة الشاملة الى رفع الحظر عن العراق. وأضاف ان أمام اليونسكو فرصة محدودة. لقد أوضحنا موقفنا علانية, وأي قفز على الصلاحيات الممنوحة ليونسكوم سوف ترفض. وتابع: انني لا أضع سقفا زمنيا لعمل اللجنة, لكنه حذر من ان صبر العراق لن ينفد خلال مدة لا ينبغي ان تطول. وأعلن رمضان في تصريح للصحافيين (العراق يتوقع العدوان الامريكي اليوم او غدا او بعد شهر او شهرين) . واشار الى ان ما حصل الشهر الماضي كان (تأجيل العدوان وليس الغاء العدوان) . وقال رمضان ان (القيادة العراقية كانت ولا تزال تتوقع العدوان بنسبة 100 في المئة وليس 99 في المئة كما يمكن ان يتوقع البعض) . وشدد على ان (الضربة يمكن الا تقع اذا قبلنا ان يستمر الحصار المفروض علينا) منذ العام 1990. وقال رمضان (نحن لسنا بصدد خلق ازمات بقدر ما ندعو الى رفع الحصار الذي يجب ان يرفع بأسرع وقت) . ودعا نائب الرئيس العراقي الدول العربية الى عدم احترام الحظر طالما ان (ميثاق الأمم المتحدة واضح ويعطي الحق لأية دولة ان تسير وفق المادة ,50 وهو الحد الأدنى من الموقف المطلوب) . ــ الوكالات

طباعة Email