موراتينوس: اسرائيل اقرت تصورا للانسحاب من الجولان

اكد المبعوث الاوروبي للشرق الاوسط ميجيل موراتينوس ان اسرائيل اقرت تصورا للانسحاب من الجولان وان الاسابيع المقبلة ستشهد تطورات جديدة على المسار التفاوضي السوري - الاسرائيلي . وحث موراتينوس من جهة اخرى الاتحاد الاوروبي وامريكا على الاستعداد لتحاشي ازمة في حال عدم التوصل لاتفاق اسرائيلي - فلسطيني بحلول مايو المقبل. وفي لقاء مع بعض الصحافيين, اوضح الدبلوماسي الاسباني انه في حال عدم التوصل الى اتفاق (يجب اعادة احياء روح مدريد) في اشارة الى المؤتمر الذي عقد في 1991 في العاصمة الاسبانية لاطلاق عملية السلام في الشرق الاوسط, والا فان الوضع (قد يتوتر) . وبموجب اتفاق اوسلو 1993 تنتهي المرحلة الانتقالية للحكم الذاتي الفلسطيني في الرابع من مايو 1999. وحتى ذلك الوقت يجب ان يتحدد من خلال المفاوضات الوضع النهائي للاراضي التي تحتلها اسرائيل منذ العام 1967 بما فيها القدس الشرقية, واعرب موراتينوس عن اسفه لكون الاتحاد الاوروبي لم يتخذ اي موقف مشترك حيال ما سيجري في حال اعلان استقلال الفلسطينيين من طرف واحد واقر مع ذلك بوجود تفاهم داخل الاتحاد الاوروبي كي يكون لاوروبا موقف موحد. وقال (في الوقت الراهن وبالنسبة لكل دول الاتحاد الاوروبي بما فيها فرنسا, فان الاولوية هي لان يكون هناك موقف موحد) . وفيما يتعلق بالعلاقات بين سوريا واسرائيل, قال موراتينوس ان لاوروبا دورا تلعبه من اجل (استمرار الحوار) بين هذين البلدين. واضاف (اعتقد ان الطرفين مقتنعان بضرورة استئناف المفاوضات وان امورا جديدة ستحصل خلال الاسابيع المقبلة. وانا لا ارى الامر قاتما) , مضيفا ان الحكومة الاسرائيلية قد اقرت (تصورا لانسحاب من الجولان) الذي تحتله منذ 1967. ــ ا. ف. ب

تعليقات

تعليقات