ألمانيا تدعو لمسؤولية أوروبية تجاه قضية أوجلان

دعت الحكومة الألمانية امس الى ضرورة ايجاد مسؤولية أوروبية إزاء قضية عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني والذي أعلن محاموه في روما عن عزمه مقاضاة الحكومة الإيطالية اذا رفضت منحه اللجوء السياسي.وفي ختام أول اجتماع وزاري لحكومة المستشار الألماني جيرهارد شرويدر في برلين امس صرح الناطق باسم الحكومة الألمانية يو كارتن ان بعض التصريحات التركية تشكل هجوما على أوروبا وأكد على أن المسؤولية الأوروبية بهذا الصدد بدأت في الظهور. واضاف ان المستشار الالماني ورئيس الحكومة الايطالية ماسيمو داليما سيحاولان غدا الجمعة خلال لقائهما في بون التوصل الى (اجماع على تقييم) ذلك. وكان وزير الخارجية الالماني جوشكا فيشر حذر تركيا امس في مقابلة مع صحيفة (فرانكفورتر روندشاو) من ممارسة ضغوط على ايطاليا. من جهة اخرى اعتبر المدعي العام الفدرالي الالماني كاي نيم انه جمع ادلة كافية لادانة زعيم حزب العمال الكردستاني كما اعلن امس الناطق باسم النيابة العامة الفيدرالية في كارلسروه. وافادت الناطقة باسم المدعي العام ايفا شوبيل ان القضاء كذب معلومات صحافية اوردتها صحيفة (بيرلينر مورجينبوست) مفادها ان الحكومة الالمانية اعتبرت ان الادلة التي جمعها القضاء الالماني ضد اوجلان غير كافية شارحة ايضا تحفظات بون على تسليم اوجلان المعتقل في روما. وفي روما اعلن محامو اوجلان ان قائد زعيم حزب العمال سيلجأ الى القضاء اذا رفضت ايطاليا منحه حق اللجوء السياسي, وانه مستعد للمثول امام المحكمة (لاثبات براءته) . وصرح المحامي لويدجي ساراتشيني, النائب عن حزب الخضر, في مؤتمر صحافي انه اذا قررت لجنة وزارة الداخلية عدم منح اوجلان اللجوء السياسي فان موكله سيلجأ الى المحكمة الادارية الايطالية (بموجب المبادىء التي يقرها الدستور) . واوضح انه لا يعرف متى تتخذ اللجنة قرارها, ملاحظا ان اوجلان طلب الاستماع اليه مباشرة وان المحامين يعدون مذكرة تتطلب مهلة للترجمة. ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات