أنباء تركية عن خطة أمريكية لتقسيم العراق

كشفت مجلة(ايدينليك)التركية عن تفاصيل خطة أمريكية من خمس مراحل تتعلق بمستقبل شمالى العراق تتضمن تقسيما فعليا للعراق . وقالت المجلة الاسبوعية التركية فى تقريرها الذى نشرته فى عددها الاخير نقلا عن مصادر مطلعة بوزارة الخارجية التركية انه سيتم تنفيذ هذه الخطة فى اطار موافقة الكونجرس الامريكى الاخيرة على تخصيص 95 مليون دولار للمعارضة العراقية. ووفقا لما جاء فى هذه الخطة الامريكية السرية يجب العمل على ضمان أن يتصرف الاكراد فى شمالى العراق بشكل موحد وتقضى المرحلة الثانية منها باستيعاب قوات حزب العمال الكردستانى الموجودة فى شمالى العراق فى قوات( البشمرجة) المحلية التابعة للحزب الديمقراطى الكردستانى بزعامة مسعود برزانى. وسيؤدى تحقيق ذلك فعليا الى تمكين الولايات المتحدة من مطالبة تركيا بوضع حد لعملياتها العسكرية عبر الحدود العراقية ضد حزب العمال الكردستانى. وتتضمن المرحلة الثالثة من الخطة الامريكية مطالبة تركيا بأن تنهى وبدون أى شروط مسبقة تحفظاتها على تجارة الحدود كما سيتم تعديل الاتفاقية الثنائية العراقية التركية الخاصة بخط أنابيب بترول كركوك وأنه سيتم النص وبشكل مكتوب على أن حق استغلال احتياطيات البترول فى منطقتى كركوك والموصل انما يخص الاكراد بدلا من العراق. وتشمل المرحلة الرابعة من الخطة الامريكية تأسيس جيش نظامى فى شمالى العراق وكذلك قوة شرطة وجهاز قضائى وسوف يتم استخدام المبلغ المرصود من الولايات المتحدة فى هذه الاغراض. وتقضى المرحلة الخامسة بأن يتقدم الاكراد فى شمالى العراق بشكوى بأن الرئيس العراقى صدام حسين لم يقم بتنفيذ اتفاقية عام 1994 التى يتعين عليه بمقتضاها تحويل مبلغ معين من عائدات بيع النفط الى شمالى العراق وبالتالى يطلب الاكراد رسميا من الولايات المتحدة مساعدتهم فى هذا الخصوص. ووفقا للسيناريو الذى تتضمنه الخطة الامريكية فسوف يتم نقل ( قوات المطرقة الدولية ) الى أربيل مرة أخرى وسيتم التذرع عندئذ اما بتدخل تركى محتمل أو بتدخل وارد من جانب قوات صدام حسين. ومن المقرر وفقا للخطة الامريكية أن تتم عملية تنفيذها بالتعاون مع بريطانيا على أن تكون الخطوة الاولى خلال اجتماع يعقد برعاية مشتركة بين الولايات المتحدة وبريطانيا فى لندن فى الثالث والعشرين من نوفمبر يتم توجية الدعوة فيه لممثلين عن كافة فصائل المعارضة العراقية (وهو الاجتماع الذى عقد بالفعل) . ــ أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات