استدعى جمهور السينما إلى فرجته:12مليون درهم خسائر حريق5مستودعات بدبي

اندلع مساء امس حريق كبير اتى على محتويات خمسة مستودعات متجاورة في منطقة هور العنز خلف سينما دبي . وكانت النيران التي شبت الساعة 7.45 دقيقة في أحد المستودعات سرعان ما انتقلت إلى المستودعات المجاورة حتى اصبح حريقا كبيرا تعذر على سيارات الاطفاء التي هرعت من مراكز الحمرية, القصيص, الكرامة, والجميرا السيطرة عليه واطفاؤه بسهولة. وباشرت الشرطة باغلاق الشوارع الرئيسية المؤدية إلى منطقة الحادث واخلاء الموقع من الحشود التي هرعت من السينما لمشاهدة الحادث, كما قامت الشرطة بتنظيم حركة السير على شارعي أبوبكر الصديق وصلاح الدين وتسهيل وصول سيارات الاطفاء والاسعاف إلى الموقع. واشار محمد حسين علي الوكيل عن المالك بأن المستودعات التي تقع على مساحة 22 الفا و500 قدم مربع هي شبرات مؤجرة يبلغ دخلها السنوي 160 ألف درهم مشيرا إلى انها تنقسم إلى مستودعين للاطارات وقطع غيار السيارات, ومستودع للادوات الالكترونية تلفزيونات وكمبيوتر ومضخات ماء ومستودع لبضائع الشحن وآخر للافتات الاعلانية, وقال ان خسائرها لا تقل عن 12 مليون درهم. من جانبه اكد العقيد علي السيد إبراهيم مدير ادارة الدفاع المدني بدبي الذي اشرف على عمليات الاطفاء ان الحريق كبير واندلع في ذروة الحركة المرورية, ومع ذلك فقد تمت السيطرة عليه في وقت قياسي بفضل التعاون والتنسيق مع شرطة دبي حيث تم تسهيل وصول سيارات الاطفاء إلى مكان الحادث, كما قام قائد عملية الاطفاء بدوره بوضع خطة محكمة للحيلولة دون انتقال الحريق إلى المستودعات المجاورة ومبنى السينما القريب من الموقع. واضاف يجب أن ننظر إلى احتراق المستودعات بجدية اكبر خصوصا وانها تسبب تلوثا بالغا في الهواء وغالبا ما تكون خسائرها وخيمة مشيرا إلى أن ادارة الدفاع المدني بصدد البدء بحملة واسعة على جميع المستودعات لالزامها اتباع شروط السلامة واخضاعها إلى برنامج الوقاية بأسلوب منظم ودوري وسيتم ترقيمها من قبل فريق الوقاية. واعرب العقيد علي السيد عن امله في الزام شركات التأمين على ضرورة التأمين على مثل هذه المستودعات مشيرا إلى أنه لا عذر ان تتواجد مستودعات غير مستوفية الشروط. كتب خالد درويش

تعليقات

تعليقات