عقار يمنع فيروس الايدز من الاندماج بكريات الدم

تشير التجارب السريرية الى ان العقار الجديد الذي تم تطويره من أجل اغلاق الابواب أمام فيروس اتش.آي.في. ومنعه من دخول الخلايا انه أكثر فعالية من العقاقير الاخرى المعروفة لمكافحة الايدز . ان العقاقير المتوفرة الآن مثل (ايه.زد.تي) تعمل على ايقاف الانقسامات الفيروسية عن طريق اعاقة عمل الانزيمات الرئيسية, ولكن الاطباء يدركون انهم سيحتاجون الى عقاقير جديدة لمواجهة مشاكل المناعة الدوائية التي يظهرها المرضى. وجرب الباحثون أسلوبا جديدا في العلاج باستخدام نوع من الببتيدات التركيبية (تي.زد.او) التي تعمل على تعطيل اندماج الفيروس مع أغشية كريات الدم البيضاء التي يصيبها. وقد قام فريق طبي من جامعة ألباما في برمنجهام بتجريب عقار (تي.زد.او) على 16 شخصا من المرضى الذين يحملون فيروس (اتش.آي.في) , وعند حقن المرضى بهذا العقار لمدة اسبوعين على التوالي, أظهرت التحاليل انخفاضا كبيرا في معدل تواجد الفيروس في الدم, كما انه لم تظهر على المرضى أية أعراض جانبية. ويقول روبرت سكولي خبير الايدز في جامعة كولورادو (ان هذا دليل واضح على امكانية تعطيل اندماج الفيروس مع غشاء الكريات البيضاء) . ويقول كميلبي أحد أعضاء الفريق الطبي (ان مجرد التمكن من تطبيق هذا العقار على الجسم البشري يزيل الكثير من الشكوك التي تثار حول نجاح هذه الطريقة في العلاج) . الا ان مشكلة (تي.زد.او) وبقية الببتيدات هي عدم امكانية تناولها عن طريق الفم مما يحد كثيرا من مدى الاستفادة الفعلية منها. ويقول سكولي انه من الصعب جدا تطوير أي عقار يحتوي على الببتيدات يمكن تناوله عن طريق الفم.. ولكن كميلبي يؤكد ان العديد من المراكز الطبية تقوم الآن بدراسات لمعرفة امكانية استعمال المضخات لحقن هذا العقار تحت جلد المرضى. واشنطن ــ البيان

تعليقات

تعليقات