لجنة تنفيذ(واي بلانتيشن)تجتمع اليوم.. عرفات: الدولة في مايو

قبيل اجتماعه بالمنسق الأمريكي لعملية السلام دنيس روس المكلف بالاشراف على تطبيق اتفاق واي بلانتيشن, وقبل يوم واحد من بدء اجتماع اللجنة الفلسطينية ــ الاسرائيلية المشتركة لمراقبة تطبيقه , أعلن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أمس تصميمه على اعلان الدولة المستقلة في الرابع من مايو المقبل تكون القدس عاصمتها, ودعا الفلسطينيين لرص صفوفهم من أجل ذلك رغم اعترافه بوقوع أخطاء. روس من جهته وبعد الاجتماع اكتفى بمطالبة الجانبين بتطبيق الاتفاق. اعلان عرفات هذا ورد في خطاب ألقاه على آلاف الفلسطينيين الذين تجمعوا أمس في نابلس في اطار احتفالات عمت المناطق الفلسطينية في الذكرى العاشرة لاعلان الاستقلال من قبل المجلس الوطني في الجزائر عام 1988 حيث تقرر ان يكون اليوم الاحد عيدا وطنيا تعطل فيه الدوائر الرسمية. وأكد الرئيس الفلسطيني ان الدولة التي يصر على اعلانها بعد ستة أشهر ستقوم على كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 رغم العقبات الاسرائيلية الماثلة. وقال عرفات في المهرجان المركزي الذي اقامته اللجنة الوطنية للاحتفالات وشارك فيه حوالي 15 الف شخص (ان الدولة الفلسطينية المستقلة ستعلن في الرابع من (مايو) المقبل, وخلال الايام المقبله ستبسط السلطة الوطنية سيطرتها على نصف الاراضي الفلسطينيه على ان تتم استعادة كل الاراضي في المرحله الثالثة من اعادة الانتشار) الاسرائيلي. ودعا عرفات الى ( تعزيز الوحدة الوطنية من اجل بناء الحلم المتمثل في اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف) مؤكدا على (ضرورة رص الصفوف ووحدة القوى الفلسطينية لمواجهة التحديات وتفويت الفرصة على الذين يريدون زرع بذور الفتنة في صفوفها) . واضاف (ان ثمة اخطاء في المسيرة ولكنها قليلة اذا ما قيست بحجم العطاء الذي قدمه شعبنا) . واوضح عرفات (ان السلام الحقيقي هو السلام الفلسطيني الذي يعيد لشعبنا حقوقه الوطنيه وليس السلام المفروض من اي جهة كانت) . وقال ان الفلسطينيين سيواصلون استعادة أراضيهم (حجرا حجرا وشبرا شبرا حتى يرفعوا العلم الفلسطيني فوق مآذن وأسوار القدس الشريف) . وأضاف ان القدس ستكون العاصمة الابدية لفلسطين سواء شاءوا أم أبوا. وكان مصدر فلسطيني مسؤول قال من جهة اخرى ان عرفات التقى في نابلس المنسق الأمريكي دنيس روس والوفد المرافق له لوضع الترتيبات اللازمة لتطبيق اتفاق واي بلانتيشن. وبعد الاجتماع الذي استغرق نحو ساعتين قال روس للصحافيين ان هدفنا هو تطبيق الاتفاق, وكلا الجانبين لديه التزامات وتعهدات ونتوقع منهما الايفاء بهذه الالتزامات والتعهدات. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات انه تم بحث قرار اسرائيل بالبناء في أبوغنيم وشق 13 طريقا استيطانية في الضفة الغربية مع روس, وأضاف ان الامريكيين يرون ان على الجانبين الامتناع عن القيام باجراء احادي الجانب) . وتجتمع اليوم الاحد اللجنة الفلسطينية ــ الاسرائيلية المشتركة للاشراف ومراقبة تنفيذ الاتفاق. ويترأس عريقات الجانب الفلسطيني, فيما يقود الوفد الاسرائيلي أمين عام الحكومة داني نافيه وبحضور روس. وتسلمت السلطة الفلسطينية أمس الأول أسماء أعضاء الجانب الاسرائيلي في اللجان المشتركة التي ستتولى تنفيذ الاتفاق وذلك في مذكرة من نافيه الى عريقات. وقال عريقات أمس بأن منسق السلام الامريكي سيمضي عدة أيام في المنطقة لمتابعة بدء وخطة العمل لوضع الاتفاق موضع التنفيذ على ان يظل مساعده اهارون ميلر في المنطقة للاشراف والمتابعة على التنفيذ. وقال أن مهمة روس خلال هذه الجولة تنحصر في الاشراف على تنفيذ الاتفاق وفق الجدول الزمني المرفق به وليس التفاوض. ونفي عريقات مارددته بعض الدوائر الاسرائيلية من أن روس سيبحث عن حلول وسط لموضوع مطالبة اسرائيل بالتصويت في اجتماع للمجلس الوطنى الفلسطيني على تعديل وتغيير بنود في الميثاق الوطني الفلسطينى, وقال أن البند المتعلق بالميثاق محدد في الاتفاق وسيجري تنفيذه. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات