الامارات تؤكد رفضها لممارسات التمييز وحملات الاعلام المضللة

أكدت دولة الامارات العربية المتحدة رفضها لكل اشكال ممارسات التمييز ومحاولات شن حملات الاعلام المضللة تجاه العديد من ثقافات ومعتقدات الدول الاسلامية ودول العالم الثالث ووصفت هذه الممارسات بأنها خطيرة وتثير حفيظة الشعوب . ودعا عضو وفد الامارات لدى الامم المتحدة جمعة راشد الرميثي في بيان له امام الجمعية العامة حول بند المسائل المتصلة بالاعلام الى وضع لائحة معايير للسلوك العالمي في مجالات الاعلام يكفل الشفافية والموضوعية وعدم نشر المواد المخلة بالقيم الانسانية واحترام التنوع الثقافي والتراثي والعقائدي للشعوب مؤكدا على دور الاعلام في مجالات تعزيز قدرات وثقافات الانسان ودعم مشاريع وخطط التنمية الاجتماعية والثقافية الوطنية. وقال ان دولة الامارات حرصت على تطوير قوانينها المعنية بالبث والتدفق الاعلامي المرئي والسمعي والمكتوب كما اتجهت الى تنويع برامجها وتسهيل سبل الحصول على خدمات الاتصال التكنولوجي الحديثة والمتطورة وخصوصا في مجالات دعم الخطط التعليمية والاكاديمية ومراكز الدراسات الاستراتيجية. وأضاف الرميثي انه وارتكازا على مفهوم تنوع الصحافة الحرة المسؤولة وتشجيع الانتاج الفكرى والادبي والابداعي اهتمت دولة الامارات بتشجيع دور وانشطة النشر والصحافة والطباعة على مختلف توجهاتها المتعددة والمتخصصة وبما يساهم فى ابراز شخصية ابن الامارات بين مجتمعات العالم وانسجامه مع المعطيات الحديثة للمتغيرات العالمية. وأعلن الرميثي تأييد الامارات لكافة الاقتراحات الدولية الداعية الى اجراء الاصلاح واعادة توجيه وتعزيز فعاليات ادارات الامم المتحدة وأوجه سبل التنسيق والتعاون بينها وبين الادارات والوكالات الاخرى وذلك بغية اظهار الدور الفريد الذي تقوم به فى تحقيق اهداف المجتمع الدولي في مجالات الترويج لاهداف احتواء قضايا نزع السلاح والامن والسلم والتنمية والبيئة والشؤون الانسانية وغيرها كما دعا الى الاهتمام بتنفيذ البرامج الاعلامية الهادفة التي دعت اليها بعض قرارات الجمعية العامة في اطار توعية الرأى العام العالمى بقضايا الدول النامية كتلك المتصلة بالقضية الفلسطينية وتطوراتها والقضايا الاخرى. ــ وام

تعليقات

تعليقات