أنقرة تستقبل وفدا عسكريا سوريا

وافقت تركيا على استقبال وفد سوري برئاسة مسؤول عسكري في اطار تبادل وفود التدقيق والمتابعة وأعلنت عن سعيها لعقد اجتماع ثلاثي بين مسؤولين سوريين وأتراك ولبنانيين لبحث تنفيذ بنود بروتوكول أضنه . من جهة أخرى رفضت روسيا البيضاء طلبا بمنح حق اللجوء السياسي لزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان. وذكرت صحيفة (جمهوريت) التركية أمس ان تركيا قبلت اقتراحا سوريا بان توفد دمشق اليها وفدا برئاسة مسؤول عسكرى سورى تحقيقا لمبدأ المعاملة بالمثل وحتى لا يمثل وجود وفد تركي فقط فى دمشق نوعا من الانتهاك للسيادة السورية مالم يقابله وفد سوري مماثل فى تركيا. واشارت الصحيفة الى انه من المتوقع فى ضوء ذلك وصول الوفد السوري لتركيا خلال وقت قريب للقيام بعملية تدقيق ومراقبة لمدى تنفيذ اتفاقية اضنة الموقعة بين تركيا وسوريا فى العشرين من اكتوبر الماضى والتى يتم فى اطارها تبادل هذه الوفود. وذكرت الصحيفة ان هذا الحل الوسط قد ادى لحل مشكلة التدقيق والاشراف الواردة فى اتفاق اضنة, وبما يضمن التعاون الامنى الفعال والسريع فيما بين تركيا وسوريا وبخاصة ضد اى انشطة لعناصر حزب العمال الكردستانى المحظور. وأعلن يشار يقيش سفير تركيا بالقاهرة ان انقرة تسعى لعقد اجتماع ثلاثي يضم مسؤولين من سوريا ولبنان وتركيا. وقال ان الاجتماع المقترح سيناقش تنفيذ بروتوكول التعاون الأمني بين تركيا وسوريا ولبنان. وذكرت صحيفة (حريت) التركية ان وزير الدفاع عصمت سيزجين الذي أنهى زيارة رسمية لروسيا البيضاء اطلع على الرفض الروسي لطلب قيادات حزب العمال الكردستاني منح أوجلان حق اللجوء السياسي. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات