واشنطن تخفف الحظر عن طهران، وإيران تعلن اعتقال جاسوس أمريكي

أعلنت ايران عن اعتقال جاسوس امريكي, في تطور تزامن مع اعلان واشنطن تخفيف قواعد صفقات البتروكيماويات مع طهران, وذكرت صحيفة(جمهوري اسلامي)الايرانية أمس ان اجهزة الاستخبارات الايرانية اعلنت توقيف(جاسوس امريكي)في جنوب غرب ايران . ونقلت الصحيفة عن مسؤول استخباراتي لم تحدده ان هذا الرجل, الذي لم تكشف هويته ولا تاريخ توقيفه, اعتقل في مدينة مهشهر الساحلية في جنوب غرب البلاد. ولم تشر أي وسيلة اعلام ايرانية اخرى او اي مسؤول ايراني الى هذا الاعتقال, وفي ,1992 اعلنت السلطات القضائية توقيف الامريكي ميلتون ماير بتهمة (التجسس) , واتهم ماير الذي لم يعرف مصيره باجراء (اتصالات مع عملاء استخبارات اجانب وانشاء شركات تجارية عدة غير شرعية) , وكان ماير صهر الجنرال نصيري المسؤول السابق في جهاز السافاك, الشرطة السياسية في عهد الشاه الذي اطيح في1979. ونقلت (جمهوري اسلامي) عن المسؤول الايراني قوله ايضا انه جرى اعتقال مسؤول كبير في منظمة مجاهدي الشعب, كبرى حركات المعارضة الايرانية المسلحة. وتم اكتشاف هذا المسؤول المعارض واعتقاله في مدينة مسجد سليمان في اقليم خوزستان في جنوب غرب البلاد المحاذي للعراق. وينص القانون الايراني على اعدام اي شخص يتجسس لحساب جهة اجنبية وخصوصا لصالح أعداء ايران الرئيسيين, الولايات المتحدة واسرائيل. في هذه الأثناء, خففت الحكومة الامريكية من الزامها الوحدات الخارجية التابعة للشركات الامريكية بالابلاغ عن صفقات البتروكيماويات المبرمة مع ايران. الا أن مسؤولا بوزارة الخارجية الامريكية أكد أن هذه ليست محاولة من جانب الحكومة الامريكية لتحسين العلاقات مع ايران. وقال (هذه ليست اشارة الى ايران) . وبعد قرار التعديل الامريكي والذي سيسري على الفور لم تعد هناك ضرورة لابلاغ مكتب الرقابة على الاصول الخارجية التابع لوزارة الخزانة الامريكية بالصفقات التي تشمل بتروكيماويات ايرانية المنشأ. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات