أكياس تغليف سريعة الذوبان رفيقة بالبيئة

أعلنت شركة جرينسول الفرنسية عن انتاج رقائق بلاستيكية سريعة الذوبان تستخدم لصنع أكياس متعددة الأحجام لحفظ مختلف أنواع المواد الغذائية وتفي في نفس الوقت بمتطلبات المحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث . ويمكن لهذه الرقائق ايضا ان تتحمل درجات حرارة منخفضة تصل الى 20 درجة مئوية تحت الصفر دون فقد خصائصها الفنية. كما توصلت الشركة الى تصميم أكياس خاصة لتعبئة منتجات مختلفة مع بعض في آن واحد, وكذلك أكياس لتعبئة منتج بداخل آخر مما يسمح بتغليف عدة منتجات في كيس واحد مع ضمان عدم حدوث اي تفاعل بينها قبل مرحلة الاذابة في المياه. اما الرقائق البلاستيكية الجديدة فمصنوعة من نوع خاص من الكحول وهو البوليفيلين الذي يتميز بسرعة الذوبان في المياه. وينتج عن ذلك توفير الأمان مع المحافظة على البيئة وهي الشروط التي ينبغي على رجال الصناعة الالتزام بها. والجدير بالذكر ان المستهلك لا يقوم بلمس محتويات هذه الأكياس سواء أكانت أحماضا أو قلويات أو مواد ذات درجة عالية أو ذات رائحة نفاذة حيث انه لا يحتاج الى فتح الكيس كما انه لا تبقى أكياس ملوثة للبيئة تحتاج الى التخلص منها او اعادة تصنيعها. وقد كانت هناك عقبة واحدة ازاء هذا النظام المتطور ألا وهي تعبئة المواد التي تحتوي على مياه وذلك نظرا لأنها قد تؤدي الى ذوبان الأكياس من الداخل. ونجحت الشركة المصنعة من تخطي هذه العقبة بانتاج رقائق جديدة تتميز بإمكانية تعبئة سوائل تحتوي على مياه لأنها لا تذوب من الداخل ولكنها تتخلل فقط عند غمرها في المياه مثل الرقائق سريعة الذوبان التقليدية, مما يجعلها قادرة على توفير الحماية الكاملة للمستهلك مع المحافظة على البيئة في نفس الوقت. باريس ــ البيان

تعليقات

تعليقات