ساحة حرب الكترونية لتدريب الجنود

يعتزم الجيش البريطاني بناء نظام الكتروني محوسب لساحة المعركة لاختبار أسلحته والتعرف على أفضلها . وسيقوم هذا النظام بحساب عدد المرات التي يقتل فيها الجنود والضباط أو يصابون في صراع وهمي يحاكي الصراعات الطبيعية لتمكين المسؤولين من ترقية الأفضل واسناد الوظائف المكتبية أو الصرف من الخدمة للأسوأ من بينهم. وسيتيح هذا النظام للجيش لأول مرة في تاريخه وسائل موضوعية لقياس أداء الضباط, وسيستخدم النظام مجسات الكترونية تثبت على ملابس الجندي وعلى الدبابات والعربات الاخرى لتحديد أي منها تعرض للقصف وكيف حصل ذلك. وستنقل النتائج الى كمبيوتر مركزي لتمكين قادة الجيش من رسم جدول تدرجي لأكثر وأقل القوات كفاءة. ان ادخال جهاز المحاكاة الميداني لتأثير الأسلحة (آويس) الى الخدمة الفعلية في العام 2001 يعني ان سهل سالزبيري (منطقة التدريب الرئيسية للجيش البريطاني) ستتحول الى ساحة معركة يتم التحكم بها عن طريق الكمبيوتر, حيث نادرا ما ستكون هناك حاجة لاطلاق ذخيرة حية. وصرح جيريمي ريتشاردز نائب مدير المشروع ان نظام (آويس) سيتيح للجيش فرصة القيام بمحاكاة هي الأفضل على الاطلاق لمعركة حقيقية. واضاف ريتشاردز: يمكننا تسجيل كل تحرك يقوم به الجنود وكل طلقة يطلقونها) . ومن جهة اخرى, يعتقد الجيش ان (آويس) سيتغلب على اكبر مشكلة تواجه التدريب الميداني عندما يرفض الجنود تقبل فكرة انهم قتلوا او جرحوا او ان عرباتهم دمرت, وفي الوقت الحاضر, يتم الحكم في قضايا (التفجير) و(القتل) الوهميين من قبل حكام يقفون في مواقع استراتيجية تشرف على ساحة المعركة الا ان قراراتهم غالبا ما يتم تجاهلها او الاختلاف حولها من قبل القادة والجنود على حد سواء. اما في التدريب الميداني تحت اشراف (آويس) , الذي سيكلف حوالي 200 مليون جنيه استرليني, فان الرصاص والقذائف التي تطلقها دبابات وبنادق الجنود سيتم محاكاتها بواسطة حزم من اشعة الليزر, فعندما يصاب الجندي بالاشعة, فانها تنبه اجهزة حساسة للضوء مثبتة على ملابسه مما يقطع الطريق امام الجنود لانكار الاصابة. ومن اكبر المشكلات الفنية التي كانت تواجه النظام الجديد هي محاكاة نيران المدفعية وحساب الخسائر الناجمة عن وابل من القذائف, وقد تم التغلب على هذه المشكلة من خلال تثبيت اجهزة بث على المدافع تقوم بقياس زاويتها وارتفاعها, صحيح ان المدافع تطلق قذائف خليبية, الا ان الكمبيوتر يستخدم المعلومات لتحديد مكان السقوط المفترض لقذيفة حقيقية ثم يبحث عن الجنود والعربات في تلك المنطقة. وعندما يدخل الجنود الى منطقة واقعة تحت مدى النيران الافتراضية, فان الكمبيوتر يحذر هؤلاء الجنود عبر اطلاق اصوات صيحات وانفجارات في السماعات المثبتة على آذانهم. وعندما يكون هؤلاء الجنود قريبين جدا من انفجار قذيفة افتراضية, فانهم يعتبرون قتلى او مصابين ويتعين عليهم الخروج من التدريب حتى نهايته. ويقوم الكمبيوتر كذلك لدى تعرض الدبابات او العربات الاخرى لـ(قذيفة افتراضية) , بشل حركة العربة الكترونيا واطلاق قذيفة دخان موصولة بجسم العربة. ومن فوائد الجهاز الخاصة قدرته على تحديد الرماة غير الدقيقين, وخاصة اولئك الذين يتسببون بخسائر بشرية من (النيران الصديقة) ويقول احد الضباط المشرفين على المشروع ان (النيران الصديقة) قد تكون مسؤولة عن ثلث الخسائر البشرية في ساحة المعركة, الامر الذي يجعل من الضروري تحديد المسؤول عنها. وسيتمتع اويس, بميزة اضافية وهي تحضير الجنود للتفكير بلغة القتال والعمل في ساحة معركة الكترونية تماما, وبرغم ذلك فان قوات المدفعية والدبابات سيحتاجون الى اطلاق ذخيرة حية لتدريبهم قبل الدخول في معركة حقيقية, لكن (آويس) سيساعد في تقليل الخسائر البشرية من اطلاق النار الحي. لندن ــ البيان

تعليقات

تعليقات