طائرةاسرائيلية بلا طيار لتدمير الصواريخ

بدأت اسرائيل خطة لتطوير طائرة عسكرية بلا طيار قادرة على تدمير الصواريخ العابرة فور اطلاقها, وتسعى حاليا للحصول على تمويل امريكي للمشروع الذي تقدر تكلفته بنحو ملياري دولار ويستغرق من سبع الى عشر سنوات. وذكرت صحيفة(هآرتس)الاسرائيلية ان تطوير نموذج من الطائرة الجديدة وحده سيكلف مئات ملايين الدولارات . ويطلق على هذا الطراز الاسم الرمزي (اتش اي ــ 10) . واوضحت ان وفدا من كبار الضباط الاسرائيليين توجه امس الى واشنطن لاجراء محادثات تمهيدية مع مسؤولين في البنتاجون. ويختلف المشروع عن الصواريخ المضادة للصواريخ الحالية -مثل صواريخ باتريوت الامريكية او حيتز الاسرائيلية قيد التطوير- كونها تستهدف تدمير الصواريخ العابرة فور اطلاقها بدلا من استهدافها في مرحلة سقوطها. وستصبح الطائرة بلا طيار بذلك سلاحا رادعا ودفاعيا في الوقت نفسه, لان الدولة المعادية التي تطلق الصاروخ العابر ستتعرض لخطر انفجاره فوق اراضيها, مما يدعوها الى التفكير مرتين قبل تزويده بأي رأس غير تقليدي (ذري او كيميائي او جرثومي). وقالت هآرتس ان مشروع الطائرة (اتش اي-10) يعتبر استمرارا لبرنامج الطائرة بلا طيار (ايبيس) القادرة على حمل صواريخ. وقد كلفت دراسة جدوى لمشروع (ايبيس) اجريت قبل اربع سنوات وكانت نتيجتها ايجابية مبلغ اربعين مليون دولار, قدمت الولايات المتحدة 75% منها واسرائيل الباقي.ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات