فرن سريع يشوي دجاجة بأربع دقائق

قريباً جداً سيكون بالامكان اعداد وجبة غذائية كاملة خلال مدة زمنية لا تصدق وذلك عندما يتم انتاج الفرن الجديد الذي يجمع بين نظام تدفق الهواء الساخن العالي السرعة ونظام الامواج الحرارية الذي يعمل عليه الميكروويف. يقوم الفرن الجديد بشواء دجاجة خلال اربع دقائق, بينما تستغرق عملية طهي الخضار مدة لا تتجاوز100ثانية . كما ويمكن للفرن الجديد ان يشوي شرائح اللحم ويحمرها خلال ثلاث دقائق والاكثر من ذلك ان كمية الطاقة التي يستهلكها الجهاز الجديد تعادل فقط ثلث الطاقة التي تستهلكها الافران التقليدية. ويعتبر هذا الاختراع اول فرن منزلي يعتمد في آلية عمله على مبدأ الدفع التربيني وحسب ما تقوله (تيربوشيف) الشركة المصممة من ولاية تكساس فان الفرن الجديد يستطيع ان يقوم بعملية الطهي بسرعة تعادل 15 ضعف سرعة طهي الافران التقليدية و3 الى 5 اضعاف سرعة طهي الميكروويف, وقد بدأت شركة (تيربوشيف) بتصنيع اول نموذج تجاري للفرن الجديد حيث ستقوم بعملية انتاجه شركة (مايتاج نيوتن) وستطرحه في الاسواق مع بداية السنة المقبلة. ويعتمد الفرن الجديد نظاماً يدمج بين اسلوب الافران التقليدية واسلوب الميكروويف, حيث يتم ضخ تيارات سريعة جداً من الهواء الساخن الذي تبلغ درجة حرارته 260ْ درجة وذلك عن طريق فوهات مثبتة في اعلى الفرن وموجهة الى قاعدة الفرن التي يوضع عليها الطعام. ويقول (ديس هاك) رئيس فريق الخبراء الذين طوروا هذا الفرن ان الهواء الساخن المتدفق بسرعة عالية جداً يقوم بتطويقه وتغليفه من كافة الجوانب حيث تقوم قاعدة الفرن بشفط الامواج الحرارية حول الطعام. وتضمن آلية تغليف الطعام بالهواء الساخن وعدم انعكاس اي جزء من هذا الهواء على اجزاء الفرن الاخرى التي تكون فيها الحرارة اقل من حرارة الطعام, ويقول هاكي انه في نظام التسخين التربيني لا يمكن للأمواج الحرارية ان تتجه الى اي مكان سوى الطعام الموجود على قاعدة الفرن. ويضيف ان قوة تدفق الهواء الساخن لا تسمح بتشكل الطبقة الباردة التي تحيط بالطعام عادة في الافران التقليدية مما يؤدي الى ابطاء عملية الطهي. وفي الوقت نفسه يتم تسخين الطعام في الاسفل باستخدام اسلوب الميكروويف مما يؤدي الى تهييج جزيئات الماء الموجودة في الطعام حيث يتم طهيه من الخارج والداخل في نفس الوقت. وقد تمت برمجة الفرن الجديد بطريقة تختصر الكثير من الوقت, فعلى سبيل المثال عند طهي شرائح اللحم, يبدأ الفرن أولاً بتسليط الهواء الساخن على سطح الشريحة بحيث يذبلها قليلاً ثم تقوم امواج الميكروويف الحرارية بطهي الشريحة من الداخل وبعد ذلك تبدأ تيارات الهواء الساخن المتدفق من الاعلى بتحميرها وتصبح جاهزة خلال مدة لا تتجاوز الثلاث دقائق. وكانت ديليا سميث احدى اشهر الطباخات في التلفزيون البريطاني قد رحبت بالاختراع الجديد الا انها حذرت من ان هذه السرعة العجيبة التي تتم بها عملية الطهي يمكن ان تفقد الاطعمة مذاقها, وتضيف سميث انه من المحتمل ان يكون الفرن الجديد ملائماً لكننا يجب ان نتذكر دائماً ان عملية الطهي تتطلب وقتا وان هذا الوقت هو الذي يمنح الطعام مذاقه, ثم تختم سميث بقولها انها حقاً تتطلع لرؤية هذا الفرن الجديد لانها ترغب بأن تجربه بنفسها وتتأكد من النتائج.

تعليقات

تعليقات