حقن جديدة للقضاء على السرطان نهائيا

اجازت الاكاديمية الطبية في مدينة اوترخت بهولندا بحثا علميا للطبيبة(ايفيروس)اخصائية علاج الاورام الخبيثة, لعلاج مرضى السرطان باسلوب جديد , وذلك بحقن المرضى بكميات من(بروتينات انتيرليكين 2)بجانب العلاج بأشعة الليزر المعروفة, وبدأ المستشفى الاكاديمي في تطبيقه لاول مرة, وصرح البروفيسور (باتيرمان) بان التجارب التي استخدمتها الاكاديمية الطبية على انواع مختلفة من الفئران اثبتت نجاحا كبيرا, كان من غير المتوقع ان تقضي هذه الطريقة نهائيا على الاورام السرطانية, فقد اثبتت النتائج التي جاءت في البحث العلمي الذي اجازته الاكاديمية للطبيبة (ايفيرس) ان علاج الفئران بحقن البروتينات يقضي تماما على سرطان الثدي, وسرطان الغدد الليمفاوية, واعلنت الطبيبة (ايفيرس) ان هذه البروتينات تقوم بوظيفة فعالة حيث تحاصر البؤر السرطانية التي توارث بفعل اشعة الليزر, ثم تقضي عليها نهائيا, اضافة الى ان الاورام السرطانية الاخرى التي لم تعالج بعد يتضاءل حجمها ويتوقف انتشارها, واشار (باتيرمان) الى ان النتائج النهائية التي سيعلن عنها فيما يختص بتأثير اسلوب العلاج الجديد على الانسان ستكون خلال الـ 3 سنوات المقبلة مؤكدا انه يوجد 10 حالات تم علاجها بنجاح فعلي لكن في نفس الوقت لابد من الانتظار لهذه المدة قبل اعطاء آمال كاملة للمرضى بالشفاء التام من السرطان. امستردام ــ البيان

تعليقات

تعليقات