حمدان بن راشد يعلن إنشاء جائزة للعلوم الطبية وتقسيمها الى مستويين عالمي ومحلي

أعلن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة عن إنشاء جائزة جديدة في مجال الطب والبحوث الطبية باسم(جائزة حمدان للعلوم الطبية)تبلغ قيمتها ثلاثة ملايين درهم وتوزع مرة كل سنتين.وصرح سموه أن انشاء هذه الجائزة التي تم تقسيمها الى مستويين عالمي ومحلي يأتي إنطلاقا من إيماننا العميق بأهمية مهنة الطب وقدسيتها وتخصيص الحوافز التي من شأنها تطوير هذه المهنة الانسانية والرقي بها لتواكب ما يشهده عالم اليوم من تطور متسارع في مختلف المجالات وكذلك تطوير قدرات العاملين في هذه المهنة من خلال حفزهم على خوض معترك البحث العلمي وتأهيلهم للمشاركة في تطوير هذه المهنة. وأضاف سموه أن هذه الجائزة تأتي تأكيدا على الاهتمام الذي أولته الامارات للخدمات الطبية والاهتمام بصحة الفرد والمجتمع ليس في الدولة فحسب بل في العالم أجمع, مؤكدا بأن ذلك يتضح من خلال تقسيم الجائزة الى مستويين الأول عالمي والثاني محلي. وأشاد معالي حمد عبد الرحمن المدفع.. وزير الصحة في تصريح له صباح امس بمبادرة سمو الشيخ حمدان بن راشد الكريمة بانشاء هذه الجائزة التي تضاف الى مبادرات سموه العديدة التي ستظل مدعاة فخر واعتزاز لكل أبناء الدولة, وستشكل علامة بارزة في مسيرة العمل الصحي, التي أولتها دولة الامارات, اهتمامها ورعايتها الفائقة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. واضاف معاليه ان هذه الجائزة تكتسب أهمية اضافية اذ انها تتزامن مع تخريج الدفعات الأولى من مواطني الدولة في كلية الطب بجامعة الامارات, معربا عن ثقته من أنها ستكون حافزا هاما لتشجيع أطبائنا المواطنين للتركيز على البحث العلمي والابتكار وتطوير قدراتهم العلمية وخبراتهم العملية. واوضح معالي الوزير بأنه بناءً على أوامر سمو الشيخ حمدان فسيتم تقسيم الجائزة الى قسمين رئيسيين, الاول عالمي والثاني محلي, حيث سيشمل المستوى الأول المخصص للأعمال العالمية في مجال الطب والبحوث الطبية عدة جوائز هي: جائزة حمدان العالمية الكبرى, جائزة البحوث الطبية المتميزة وجائزة المتطوعين الطبية للخدمات الانسانية, فيما يشمل المستوى الثاني الذي يخصص للأعمال المحلية جائزة بحوث الامارات, جائزة حمدان لدعم البحوث الطبية. وسيتم توزيع هذه الجوائز من خلال مؤتمر طبي عالمي يتم تنظيمه في الدولة مرة كل عامين يدعى اليه الفائزون بفروع الجائزة اضافة الى نخبة من الشخصيات البارزة في مهنة الطب.

تعليقات

تعليقات