EMTC

باريس محطة شرويدر الأولى أوروبيا: ألمانيا تترقب حكومة ملونة

وافق جيرهارد شرويدر المستشار الألماني المنتخب وزعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي على بدء محادثات لتشكيل ائتلاف مع حزب الخضر اليساري يسمى التحالف الأحمر والأخضر اعتبارا من الجمعة المقبل وذلك بعد الفوز على المستشار هيلموت كول في الانتخابات العامة وحصول الحزبين معا على أغلبية كافية بالبرلمان تزيد على 21 مقعدا. وحذر شرويدر الذي يتوقع زيارته لباريس غدا أو بعد غد للقاء الرئيس الفرنسي جاك شيراك حزب الخضر من المبالغة في المطالب حول توزيع المقاعد الوزارية رافضا الحديث حول توزيع تلك الحقائب, الا انه كرر احتمال تولي يوشكا فيشر زعيم الخضر وزارة الخارجية. وقال ان أعضاء في حكومة الظل التي كان يشكلها حزبه قبل الفوز بالانتخابات سينضمون للحكومة الجديدة مثل مايكل نومان (الثقافة) وجوست ستولمان (الاقتصاد). وتوقعت مصادر حزبية ان يتولى اوسكار لافونتين رئيس الحزب الاشتراكي حقيبة المالية. كما توقعت استمرار مفاوضات تشكيل الائتلاف من ثلاثة الى أربعة أسابيع. وأبقى شرويدر ــ الذي طالب سلفه بأن يبقى منفتحا لتقديم نصائحه ــ الخيار مفتوحا أمام تشكيل ائتلاف أكبر يضم الاتحاد المسيحي الديمقراطي اذا فشلت المحادثات مع حزب الخضر المشاكس عادة, واستبعد أية فكرة لتشكيل ائتلاف مع حزب الاشتراكية الديمقراطية (الشيوعيين السابقين), الا ان كول زعيم الاتحاد المستقيل رفض الفكرة. وطالب رودولف شاربينج رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي بضرورة التفاوض مع الديمقراطيين المسيحيين بالاضافة الى الخضر. وعلى صعيد السياسة الخارجية أكد المستشار الألماني المنتخب في تصريحات لاذاعة أوروبا الفرنسية على أهمية المحور الفرنسي الألماني في أوروبا, مشيرا الى انه سيزور باريس للقاء شيراك لتكون بذلك أول دولة يتوجه اليها بعد فوزه في الانتخابات. ووفقا لنتائج الانتخابات الرسمية حصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي على 9.40 في المئة من الاصوات ليصبح أكبر حزبا في البرلمان الجديد وليشكل مع حزب الخضر الذي حصل على 7.6 في المئة من الاصوات أغلبية بفارق 21 مقعدا. وتلقى الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة كول أسوأ هزيمة منذ عام 1949 بحصوله على 2.35 في المئة. وحصل شريكه الأصغر (الديمقراطيين الاحرار) على 2.6 في المئة. وهذه أول مرة يمنى فيها مستشار في السلطة بهذه الهزيمة منذ الحرب العالمية الثانية. وعكف شرويدر (54 عاما) مع مستشاريه أمس على بحث صيغة ادارة يسار الوسط أو ما يعرف باسم تحالف الأحمر والأخضر, التي ستدير شؤون ثالث اكبر اقتصاد في العالم بعد ابتعاد دام 16 عاما عن السلطة. وقال شرويدر لمحطة تلفزيون (زد. دي. اف) الألمانية (اعتقد ان 21 مقعدا (تمثل) اغلبية كافية مما يتيح ايضا تشكيل حكومة مستقرة) . وقال شرويدر الذي بدا هادئا بعد ليلة من الاحتفالات بالفوز (نحتاج الى اتفاق على ائتلاف يلزم الجميع دون شروط او اضافات او استثناءات) . وأبدى توقعه ان يلتزم الخضر الجدية بشأن اقتسام السلطة. وقال (لدي انطباع بأن قيادة الخضر لا تبحث فكرة تشكيل حكومة لمدة تقل عن اربع سنوات, والحرص ادعى من العجلة ولسنا تحت اي ضغوط) , مشيرا في الوقت نفسه الى ان النتائج التي حققها الخضر ليست باهرة. واضاف شرويدر ان الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيسهر على ضمان الاستقرار في المجال الاقتصادي والامن الداخلي والسياسة الخارجية مضيفا (لن تكون هناك تسويات في هذه المجالات) . وأعرب عن دعمه لاجراء اصلاحات في السوق العالمية. وحذر حزب الخضر من ان الحكومة الجديدة ستسعى الى التخفيف من البيروقراطية في المجال الاقتصادي. وقال (ان بعض مفاهيم الخضر حول ادارة المشاريع الصناعية والتي تستدعي الاكثار من الدراسات غير معقولة) . على صعيد آخر أعلن ثيو فايجل رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الحزب الشقيق لحزب كول والذي يشغل منصب وزير المالية في الحكومة الائتلافية استقالته أمس بعد هزيمته في الانتخابات. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات