طالبان تهدد بــ(حرب مقدسة)،ايران تنشر قواتها على طول الحدود

واصلت ايران نشر قواتها علي طول الحدود مع افغانستان, مؤكدة ان القوات ستبقي حتي بعد انتهاء المناورات العسكرية مادامت البلاد تشعر بعدم الأمان , وفيما أدانت طالبان أمس الارهاب, فقد أكدت انها لن تتواني عن (الجهاد) وخوض حرب مقدسة اذا ما بادرت ايران بشن هجوم علي الاراضي الافغانية, في هذه الأثناء غادر القائم بالأعمال الافغاني الرياض أمس بطلب من السلطات السعودية. وقال سفير ايران لدي باكستان محمد مهدي أخونزاده (ما دمنا نشعر بعدم الامان علي حدودنا الشرقية فستبقي قواتنا لحماية حدودنا الشرقية وستبقي قواتنا لحماية كرامة بلادنا) . وكان أخونزاده يتحدث في مؤتمر صحفي في غمرة مخاوف دولية من مواجهة عسكرية بين طهران وطالبان. وفي طهران اورد التلفزيون الايراني أمس ان القوات الايرانية التي ستجري مناورات عسكرية بالقرب من الحدود الافغانية انتشرت بطول الحدود. وقال التلفزيون (بعدما استكملت عمليات النقل فان القوات جاهزة لبدء المرحلة الرئيسية من المناورات) . ونسب التلفزيون الي حسن باراتي المتحدث باسم المناورات قوله ان الوحدات المشاركة (ستجري اختبارات بأسلحة جديدة) , ومن المنتظر ان تشارك القوات الجوية والبحرية في المناورات. وعرض التلفزيون لقطات لقوات في الصحراء عند حدود اقليم سيستان وبلوخستان وظهرت دبابات واسلحة الية وناقلات جنود مدرعة واسلحة مضادة للطائرات واظهر قوات تأخذ مواقعها في الخنادق. وقال باراتي ان الجيش أتم عملية حشد 200 الف جندي بمعداتهم التي تشمل الدبابات والمدفعية في ثلاثة ايام الي ميدان التدريب علي الحدود الشرقية لايران حيث يوجد 70 الفا من افراد الحرس الثوري كانوا قد اجروا مناورات في الآونة الاخيرة. ونسب التلفزيون الي باراتي قوله (حالة الجنود وروحهم المعنوية عالية للغاية) . ولم تعلن ايران موعدا محددا لاجراء المناورات ولكن قالت انها ستجري في النصف الاول من الشهر الفارسي الذي بدأ امس الأول الاربعاء. وتتزامن المناورات مع ذكري بدء الحرب العراقية الايرانية التي استمرت بين عامي 1980 و1988. وقال أخونزاده ان القوات الايرانية في وضع دفاعي وتجري تدريبات عسكرية ولكن بعض القوات ستبقي لحماية الحدود من مهربي المخدرات والمجرمين ولوقف عمليات التوغل التي تقوم بها طالبان. واضاف (ايران دفعت الثمن واصبحت ضحية لتهريب المخدرات عبر حدودها الشرقية) . وافغانستان ثاني اكبر منتج للافيون الخام في العالم. وتابع قوله (وفقا لتقارير لكبار المسؤولين الايرانيين فانه منذ العام الماضي قتل اكثر من 400 ايراني بين مواطنين ورجال أمن علي يد مهربي المخدرات) . وحثت فتوي أصدرها نحو 2000 من علماء طالبان أمس علي عدم تصعيد النزاع مع ايران, غير انها أكدت علي ضرورة الدفاع عن البلاد حال هجوم ايران علي افغانستان. وتضمنت الفتوي تحذيرا لايران من ان أي عمل عسكري ضد طالبان لن تقتصر آثاره علي افغانستان وحدها وإنما سيشعل الأوضاع في المنطقة. وأكدت الفتوي ان الحرب بين قطرين مسلمين تمثل خسارة كبيرة للعالم الاسلامي, غير انها أضافت انه في حال هجوم ايراني فإن ذلك يفرض علي الافغانيين الجهاد وخوض حرب مقدسة ضد ايران. وحثت الفتوي علي عدم ايواء ارهابيين علي الاراضي الافغانية, مؤكدة انه يجب عدم السماح للارهابيين أو للأعمال الارهابية ان تنطلق من البلاد. ولم تكن في الوثيقة التي قرأها متحدث اشارة الي اسامة بن لادن الذي تطلبه الولايات المتحدة لاتهامه بسلسلة من العمليات الارهابية ويعيش في افغانستان. وقال المتحدث (لن تسمح الامارة بشن عمل ارهابي) , مؤكدا من جديد نفي طالبان للاتهامات الامريكية بان بن لادن ضالع في تفجير السفارتين الامريكيتين في تنزانيا وكينيا الشهر الماضي. وكانت هذه الفتوي الخاصة بالارهاب واحدة من الموضوعات المطروحة علي اول اجتماع لعلماء الدين تنظمه طالبان منذ وصولها للسلطة في افغانستان في سبتمبر عام 1996 . وتأتي الفتوي بعد ان طردت السعودية القائم بالأعمال الافغاني من الرياض وسحبت ممثلها الدبلوماسي من كابول, فيما يبدو احتجاجا علي ايواء طالبان لـ (بن لادن) . وقد غادر القائم بالاعمال مولوي شهاب الدين الرياض أمس مع عائلته متوجها الي اسلام أباد. وذكر مصدر دبلوماسي في السفارة الافغانية في الرياض ان السفارة لاتزال مفتوحة وان خمسة دبلوماسيين فيها لا يزالون يؤدون مهامهم الاعتيادية. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات