ايران تتوحد على ادانة الاعتداء على نوري ومهاجراني

دعا مجمع حزب الله الذي يضم اعضاء البرلمان من الاصلاحيين في ايران انصار الرئيس محمد خاتمي الى عقد اجتماع طارىء للبرلمان للنظر في حادث الاعتداء الذي تعرض له نائب الرئيس لشؤون التنمية عبدالله نوري ووزير الثقافة والارشاد عطاء الله مهاجراني. واصدر المجمع بياناً اعتبر فيه الاعتداء خطوة غير مقبولة , وطالب بملاحقة الفاعلين واعتقالهم ومحاسبتهم بشدة. وقال حسين مرعشي عضو هيئة الرئاسة في المجمع البرلماني انه من الطبيعي ان يشعر الشعب بأن مشاعره جرحت اذا لم يتخذ المسؤولون في السلطة القضائية والجهاز الأمني خطوات عاجلة لمحاسبة المعتدين. واعلنت محكمة طهران استعدادها لمعاقبة الفاعلين والكشف عنهم وطلبت من اجهزة الامن ملاحقة الذين اعتدوا على المسؤولين وذلك بعد ساعات فقط من دعوة الرئيس خاتمي الى شن حملة ضد المتشددين واقتلاع (هذه القضية من جذورها) . وادانت جميع التيارات في ايران بما فيها اليمين الديني المحافظ الذي يعارض نهج عبدالله نوري ومهاجراني حادث الاعتداء وهو ما فعله ايضاً رئيس الجمهورية السابق هاشمي رفسنجاني رئيس مجلس مصلحة تشخيص النظام حالياً والذي حث على اجتثاث جذور دعاة العنف ومروجي الفتنة في البلاد. ــ قنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات