هاجم تعصب نتانياهو في افتتاح قمة دربان: مانديلا يطالب بأمم متحدة للأغلب وليس للأقوى

بدأت دول عدم الانحياز امس القمة الثانية عشرة للحركة في ميناء دربان بجنوب افريقيا حيث طغت نداءات تفعيل دور الحركة على الساحة العالمية وتعزيز الحوار بينها وبين الهيئات الدولية وتبني لغة الحوار لتسوية الخلافات . ودعا اندرياس باسترانا رئيس كولومبيا الذي افتتح القمة بصفته رئيس الدورة السابقة الى دفع حركة عدم الانحياز الى (افاق جديدة وطرق بناءة لمعالجة المشكلات العصرية) . وشدد نيلسون مانديلا رئيس جنوب افريقيا الذي تستضيف بلاده القمة الحالية على ضرورة مواجهة ظاهرة العنف والجوع والمرض والبطالة والمخدرات. ونادى مانديلا باصلاح منظمة الامم التحدة بحيث تستجيب لمصالح الاغلب وليس الاقوى في العالم ودعا دول الشمال الغنية للتعاون مع دول الجنوب الفقيرة لتسوية مشكلة الديون . ووجه مانديلا في كلمته الافتتاحية انتقادات لاذعة لحكومة رئيس الوزراء الاسرائىلي بنيامين نتانياهو واصفا اياها بضيق الافق والشوفينية (المغالاة في التعصب) . ودعا مانديلا الذي تسلمت بلاده رئاسة الحركة للسنوات الثلاث المقبلة الولايات المتحدة والمجتمع الدولي الى ممارسة ضغوط من اجل التوصل الى حل سريع للتوترات في الشرق الاوسط. وقال (اننا مازلنا قلقين للغاية بشأن الوضع في الشرق الاوسط خاصة المواقف التي تتخذها حكومة نتانياهو في اسرائيل والتي تعطل التقدم باتجاه حل سلمي وعادل يشمل اقامة دولة فلسطينية ذات سيادة) . واضاف ان المجتمع الدولي والولايات المتحدة بشكل خاص تقع عليهما مسؤولية ضمان معالجة هذا الامر بشكل عاجل) . وتابع مانديلا (لا يجب ان نسمح للمصالح الضيقة والمتعصبة للحكومة في اسرائيل بالنجاح في تعطيل التوصل الى سلام عادل ودائم في الشرق الاوسط) . وعلى الصعيد نفسه دعا رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات الولايات المتحدة الى اعلان مبادرتها الشرق اوسطيه في الحال قائلا ان الفلسطينيين قبلوا بها رغم انها لم تلب الحد الادنى من (احلامنا) . وقال عرفات في كلمته بالجلسة الافتتاحية إن على واشنطن اعلان مبادرتها فورا حتى لا تستغل اسرائيل هذا التردد الاختياري لصالحها وكي تكشف للعالم من هو المسؤول عن هذا التردي في عملية السلام في الشرق الاوسط. وحث عرفات دول عدم الانحياز على انقاذ عملية السلام مؤكدا (اننا لانزال نتمسك بشجاعة بالسلام) . وفي كلمته التي القاها كوفي عنان الامين العام للامم المتحدة دعا عنان (الغاني الاصل) الدول الافريقية الى تسوية نزاعاتها بالوسائل السلمية وليس بالطرق العسكرية. كما شدد عنان على ضرورة (الا تعمل العولمة والليبرالية فى اتجاه واحد) ودعا (الدول الصناعية الى فتح اسواقها امام منتجات الدول النامية) . واضاف (توجد بعض الفرص فى تحقيق تقدم فى هذا الملف وستتوفر اخرى خلال الجمعية العامة القادمة للامم المتحدة حيث قد يتناول الحوار على اعلى المستويات التاثير الاجتماعي والاقتصادي للعولمة) .وحول الحالة الراهنة للمنظمة الدولية قال عنان (انها ابعد من ان تكون مثالية) معربا عن (سعادته) بالعمل مع دول عدم الانحياز على اعادة تنظيمها خلال الجمعية العامة التى ستبدا خلال سبتمبر الجاري. وقال الرئيس الكوبي فيدل كاسترو ان حركة عدم الانحياز اصبحت اكثر اهمية في عالم اليوم من اي وقت مضى. واضاف في كلمة أمام المشاركين في القمة (نحن مقتنعون تماما ان حركة عدم الانحياز بزعامة جنوب افريقيا ورئيسها اللامع سوف تتابع خطواتها الثابتة على طريقة احياء الطاقات الهائلة التي نمثلها) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات