معهد ستوكهولم لايستبعد حرباً نووية بين الهند وباكستان

ذكر معهد ستوكهولم الدولي لابحاث السلام امس ان احتمال اندلاع حرب نووية بين الهند وباكستان (لا يمكن ان يستبعد تماما) بسبب (اللامعقولية المتزايدة) للعلاقات بين البلدين. وقال الخبير الهندي في المعهد رافيندر بال سينغ (خلافا للتقارير الامريكية السوفييتية اثناء الحرب الباردة تتسم العلاقات الهندية الباكستانية بلامعقولية متزايدة منذ يناير 1996) . واضاف ان الهند وباكستان لا تملكان مقاربة عقائدية عن السلاح النووي (الا ان لكل منهما ايديولوجيا تحتل فيها كشمير نقطة مركزية) . وقال سينغ انه (لا يمكن ان يطلب من الهند الدولة العلمانية ان تتخلى لباكستان الدولة الاسلامية عن قسم من اراضيها اي كشمير, لاسباب دينية) . يذكر ان المسلمين يشكلون غالبية سكان كشمير التي يتنازع البلدان السيادة عليها منذ تقسيم امبراطورية الهند في 1947. واضاف ان التصريحات (الاستفزازية) التي ادلى بها كل من البلدين بعد سلسلتي التجارب النووية (تدل على عدم نضج) قادة البلدين (مما يمكن ان يؤدي الى تصرفات لا مسؤولة جديدة) . وقال (لهذا السبب لا يمكن استبعاد) مواجهة نووية بين الهند وباكستان. ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات