زايد يستقبل وزير الخارجية الايراني: التأكيد على العلاقات التاريخية والمصالح المشتركة بين البلدين

استقبل صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة كمال خرازى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية قبل ظهر امس بقصر الوثبة . وصرح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية لوكالة أنباء الامارات عقب المقابلة بأنه تم بحث العلاقات بين البلدين الجارين, وأضاف سموه بأنه تم التأكيد على العلاقات التاريخية التى تربط بين البلدين ارتكازا على الصداقة والمصالح المشتركة بينهما وسعيهما الدائم من أجل ترسيخ مبدأ حسن الجوار واستتباب الأمن والاستقرار فى هذه المنطقة الحساسة من العالم بما يحقق تنمية وتقدم جميع شعوب المنطقة. وأكد سمو وزير الدولة للشئون الخارجية ان الجانبين اتفقا على الاستمرار فى الاتصالات حول مجمل جوانب العلاقات الثنائية ومستقبلها بما فى ذلك قضية الجزر الثلاث. وحضر المقابلة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ومعالى الشيخ محمد بن بطى آل حامد ممثل حاكم ابوظبي فى المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان وكيل دائرة الاشغال وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان رئيس الدائرة الخاصة لصاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان وكيل وزارة المالية والصناعة وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس مكتب صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان المرافق العسكرى لصاحب السمو رئيس الدولة والدكتور مانع سعيد العتيبة المستشار الخاص لصاحب السمو رئيس الدولة وأحمد بورحيمة سفير الدولة فى طهران وحسين صادقى السفير الايراني لدى الدولة. وقد غادر البلاد امس كمال خرازى وزير الخارجية الايراني فى طريق عودته الى بلاده بعد زيارة لدولة الامارات استغرقت يومين استقبله خلالها صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. كما أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية مباحثات مع الوزير الايرانى حول العلاقات بين البلدين وأهمية ان تعمل جميع دول المنطقة من أجل استتباب الامن والاستقرار فيها. وكان فى وداعه بمطار أبوظبى الدولى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشئون الخارجية والسفير سيف سعيد بن ساعد وكيل وزارة الخارجية بالنيابة والسفير عبيد سالم الزعابى مدير ادارة المراسم بوزارة الخارجية وعدد من المسئولين بالوزارة وأحمد محمد بورحيمة سفير الامارات لدى طهران وحسين صادقي السفير الايرانى لدى الدولة. من جهة اخرى أكدت الاذاعة الايرانية فى تعليق لها امس على رغبة ايران فى تعميق علاقات الصداقة مع دول المنطقة حيث اعتبرتها بأنها تساهم فى احلال الامن والاستقرار والتنمية الاقتصادية. وقالت بأن زيارة كمال خرازى الى الامارات تهدف الى تحقيق الرغبة الوطنية لدول الخليج من خلال التنمية الاقتصادية فى المنطقة. وأضافت بأنه لايمكن أن تجد دولة استطاعت ان تحقق التنمية فى ظل اجواء يسودها عدم الاستقرار مشيرة الى ان التنمية يجب ان ترافق الامن والاستقرار واعتبرت الاذاعة بأن تقدم اى دولة رهين بتقدم دول المنطقة. وأوضحت الاذاعة ان علاقات الدولتين اللتين تقعان على طرفى الخليج وعلى مضيق هرمز (من الاهمية بمكان) جعلت السياسيين فى طهران ينظرون الى ابوظبى بنظرة خاصة ومميزة. وقالت بأن الشعبين اللذين تربطهما علاقات ثقافية واقتصادية مشتركه يسعيان الى تعميق هذه العلاقات مشيرة الى ان هذه العلاقات يمكن أن تكون نموذجا لبقية دول المنطقة وان الاختلافات الموجودة بين البلدين يجب ان تحل فى مثل هذه الاجواء الودية. ـ وام

تعليقات

تعليقات