دواء جديد بلا آثار جانبية العام المقبل: وزارة الصحة تكلف خبيرا بالتأكد من مضاعفات فياجرا، نقل ثلاثة مصريين للعناية المركزة والعقار يباع بالكراتين بالموسكي

سعيا منها للوقوف على مضاعفات دواء فياجرا بشكل علمي صحيح تحقيقا لمصلحة المواطن في نهاية الامر كلفت وزارة الصحة الدكتور ابراهيم كلداري رئيس قسم الجلدية بكلية الطب بجامعة الامارات بعمل دراسة متكاملة حول الدواء سوف تظهر نتائجها خلال شهر سبتمبر المقبل. يأتي ذلك في الوقت الذي تعتزم فيه احدى الشركات الامريكية طرح دواء جديد يدعى (فازوماكس) تدعي انه بدون آثار جانبية في الاسواق خلال العام المقبل. وقد تدافعت امس التطورات المتعلقة بفياجرا, فبينما اشتعل الجدل حول مسؤوليته عن مصرع ستة امريكيين امس الاول, اعلن وزير الصحة المصري الدكتور اسماعيل سلام عن دخول ثلاثة مصريين غرف العناية المركزة بعد تناولهم الدواء المهرب لمصر, بينما اشار دكتور زكريا جاد نقيب الصيادلة المصريين الى ان فياجرا يباع بالصيدليات بالرغم من قرار حظره, بل انه يباع بالكراتين في سوق (الموسكي )احد اكبر الاسواق الشعبية بالقاهرة. وكشفت مصادر مسؤولة عن ان الدواء دخل مصر عن طريق مضيفين ومضيفات على الخطوط الجوية اشتروا فياجرا لصالح صيدلي ضبط وهو يبيع الدواء. ومن جانبه اوضح الدكتور كلدارى انه بدأ اجراء دراسته التى ستنتهى خلال شهر سبتمبر المقبل على عشرة من المتطوعين منذ ستة اسابيع حيث يتم اجراء الفحوصات اللازمة لهم بصفة دورية وهم يعانون من حالة ضعف وتتوفر فيهم الشروط التى حددتها الدراسة لخلوهم من الامراض النفسية والسكري ولا يعانون من امراض الاوعية الدموية والقلب مشيرا الى انه تسلم اوائل شهر ابريل الماضى رسالة التكليف بعمل هذه الدراسة من الدكتور عبدالرحيم جعفر وكيل الوزارة حيث بدأ على الفور باجرائها. وأشار الدكتور كلدارى الى انه بصفته ممثلا لدولة الامارات حضر اجتماعا بالقاهرة يوم 12 ابريل الماضى دعت اليه الشركة المصنعة للعقار شاركت فيه عشر دول بالمنطقة منها سبع دول عربية بالاضافة الى ايران وباكستان وتركيا للوقوف على كل ما يتعلق بهذا العقار الجديد. وأضاف ان وزارة الصحة تحرص على المحافظة على الصحة العامة وحماية المجتمع من مخاطر الاستخدام العشوائى لاى دواء مشيرا الى انه يتم اجراء الدراسات والابحاث على اى دواء قبل الاذن باستيراده وتسجيله. وحذر الدكتور كلداري من الوقوع فى مخاطر الاغراءات الاعلانية لمثل هذه العقارات التى يتم الاستخدام العشوائى لها لمخاطر قد تودى بحياه الانسان معربا عن امله فى ان تتحرى وسائل الاعلام الدقة فيما تكتب خاصة فيما يتعلق باستخدامات ونتائج وآثار مثل هذا العقار مشيرا الى ان احدى الشركات الامريكية تجرى حاليا دراسات وابحاثا حول عقار جديد يدعى(فازوماكس) حيث تزعم هذه الشركة انه لن يكون له اى آثار جانبية وذلك تمهيدا لطرحه في السوق الدوائى خلال العام المقبل 99. وارجع عدم الاعلان عن هذه المهمة التى كلف بها من قبل الوزارة الى عدم وجود مايستدعى النشر لان النتائج الخاصة بهذه الدراسة تأخذ وقتها مشيرا الى ان ستة اشهر كافية للوصول الى نتائج تستند الى ارقام وبيانات من الواقع المحلي فى دولة الامارات. واضاف انه سيقوم باعداد تقرير مفصل حول نتائج دراسته يتضمن تقييما للدراسة مشيرا الى انه اطلع على جميع الوثائق الخاصة بهذا العقار والتى اعدتها الشركة المنتجة له. واكد انه حتى وان ثبتت فعالية هذا العقار لن يتم صرفه الا بوصفة طبية مشيرا الى انه عقار لعلاج لمن يعاني من الضعف وانه يتم وصفه للمريض بجرعات محددة من بعد تشخيص حالته بالاضافة الى كونه عقارا لا يولد الرغبة وانما لكي يستفيد منه المريض الذى لابد ان تكون لديه الرغبة حتى لا تحدث له آثار جانبية. وصرح جوزيف فيزكو المسؤول عن ضمانات السلامة في العقاقير بشركة فايزر المنتجة لفياجرا بأن الاعراض الجانبية التي أبلغ عنها حتى الآن كانت اقل مما نتوقع بالنسبة لمليون شخص يتناولون العقار منذ السماح بتداوله. ومن جانبه, حذر دكتور جافيير نايتو من كلية الصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز وأحد الخبراء الامريكيين المتخصصين في معدلات الوفيات من أن الرقم الحقيقي للقتلى قد يكون اكبر من ذلك بكثير. وقال ان رقم ستة لا يبعث على الاهتمام, مشيرا الى أن ستة قتلى خلال ستة اسابيع من تداول العقار يعد أمرا غير ذي معنى, بينما أشارت دراسة أمريكية جديدة الى أن دواء فياجرا لا يصلح لكل رجل يعاني من ضعف. وردا على الجدل الدائر حول القتلى الستة؟ قال ماريان كابرينو المتحدث باسم فايزر ان القول الفصل في تلك المسألة يتمثل في ان كل ما يحدث حاليا جاء متوافقا مع ما أظهرته التجارب الاكلينيكية على فياجرا. في حين ألمحت إدارة الاغذية والأدوية الامريكية الى احتمال عدم وجود علاقة بين تناول الدواء ووفاة الامريكيين, مشيرة الى أنها مازالت تجري تحقيقات مع شركة فايزر للتأكد من ذلك. وأشارت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية الى أن الشركة المنتجة للدواء كشفت عن الوفيات بعد أن بدأ الصحفيون يسألون الشركة تليفونيا عما اذا كان قد توفي اي شخص من مستخدمي الدواء او اصيب بحالة مرضية خطيرة. ومن جانبه جدد الاطباء تحذيراتهم من الآثار الجانبية لفياجرا مثل الصداع والغثيان واحمرار الوجه والاضرار التي تحدث لشبكية العين والتي تجعل بعض الرجال لا يستطيعون بصفة مؤقتة التمييز بين اللون الاخضر والأزرق.

تعليقات

تعليقات